صحيفة الاتحاد

ألوان

فتاوى يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء في الدولة

الأحكام الشرعية
ما هي الفوائد المستنبطة من قوله تعالى: {فاتقوا الله ما استطعتم}؟
يستفاد من الآية أن الله سبحانه وتعالى لا يكلف نفسا إلا وسعها، فحتى الفرائض تؤدى حسب المستطاع، وهنالك قاعدة في الفقه: «المشقة تجلب التيسير»، توضح التطبيقات المتعلقة بهذه الآية، فالأحكام الشرعية مبنية على التيسير، ويستفاد من قوله تعالى، فوائد كثيرة من أبرزها أن الله سبحانه وتعالى لا يكلفنا إلا بما نستطيع حتى عند أداء الفرائض، وحيثما حصلت المشقة كان هنالك مخرج شرعي يراعى فيه التيسير، والقيام بالأوامر مطلوب حسب الاستطاعة، والله تعالى أعلم.

ماذا يقول المأموم؟
هل المأموم في صلاة الجماعة يقول: «سمع الله لمن حمد»؟
لا يطلب من المأموم في صلاة الجماعة أن يقول: «سمع الله لمن حمده»، وإنما يستحب له أن يقول: «ربنا ولك الحمد». قال العلامة الخرشي رحمه الله في شرحه للمختصر: («وسمع الله لمن حمده لإمام وفذ»: أي وكل لفظ سمع الله لمن حمده عند رفع الركوع لإمام ويقتصر عليها وفذ ويزيد استحبابا ربنا ولك الحمد، لأن المراد بها الحث على التحميد فجاوب الإمام مأمومه ولا مجاوب للفذ فجاوب نفسه، وأما قول المأموم ربنا ولك الحمد فمستحب). والله تعالى أعلم.