الاتحاد

الرياضي

50 متسابقاً يشاركون في أولى جولات الدراجات المائية اليوم

من سباق الجولة الماضية لبطولة الإمارات للدراجات المائية

من سباق الجولة الماضية لبطولة الإمارات للدراجات المائية

تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، تنطلق في الثانية والنصف بعد ظهر اليوم على كاسر الأمواج في أبوظبي منافسات الجولة الأولى من بطولة الإمارات الدولية للدراجات المائية، والتي سيخوض غمار منافساتها مختلف نجوم هذه الرياضة، من دول عدة، أبرزها: الإمارات، الكويت، قطر، أميركا، بريطانيا وفرنسا.
ورفع جميع المشاركين درجة الاستعداد والتحدي من أجل بدء حصد نقاط هذه البطولة لموسم 2010، حيث شهدت منطقة كاسر الأمواج في الأيام الماضية تدريبات عديدة لأبناء الإمارات للمنافسة على ألقاب هذه البطولة الستة من خلال فئاتها المتعددة.
ويتوقع أن تشهد السباقات منافسة قوية في مختلف فئات البطولة، التي ستنقسم إلى قسمين، حيث ستبدأ المرحلة الصباحية في التاسعة صباحاً من خلال خمس فئات، فيما تبدأ المرحلة الثانية في الثانية والنصف بعد الظهر، والتي ستنضم إليها فئة الحركات الاستعراضية، وسيتم بث هذه المرحلة على الهواء وعلى مختلف قنواتنا الرياضية المحلية.
وتتمتع البطولة بتاريخ عريق بعد أن حطمت العديد من الأرقام القياسية في الأعوام الماضية، ما جعلها تصنف كواحدة من أفضل بطولات الدراجات المائية في الشرق الأوسط، إن لم يكن في قارة آسيا، خاصة مع تعدد جنسيات المشاركين والأسماء الكبيرة التي تشارك في هذه البطولة والفئات العديدة، بالإضافة إلى تطبيق البطولة لنظام الـ IJSPA والذي يتبع في أغلب بطولات الدراجات المائية المتطورة والحديثة.
وأنهت اللجنة المنظمة للسباق وتحت إشراف النادي وبرئاسة ناصر الظاهري مسؤول السباقات أولى مراحل السباق يوم أمس، حيث تم إخضاع جميع الدراجات للفحص الفني للتأكد من قانونية مشاركتها والتزويدات المختلفة التي يتم استخدامها ونوعية الوقود، كما عقدت اللجنة مساء أمس اجتماعا لجميع المتسابقين من أجل إطلاعهم على ملامح "كورس" السباق والقوانين المتبعة من خلال هذه الجولة، بالإضافة إلى توضيح أهم نقاط الالتفاف وما يتوجب على متسابقي كل فئة القيام به، وقامت اللجنة باستعراض لائحة بأهم التجاوزات التي يجب على المتسابقين تلافيها، بالإضافة إلى توضيح مكان البوابة الهوائية التي يتوجب التصحيح من خلالها في حال لامس المتسابق أي بوية في مسار السباق أو ارتكاب أي خطأ يتوجب التصحيح.
وتبدأ الفترة الصباحية من خلال فئة "جالس ستوك" لغاية 1600 سي سي، والتي تحددت بـ 12 دورة، وبعدها فئة "واقف" محترفين وعدد دوراتها 12 دورة، ثم تبدأ بعد ذلك فئة "واقف" ناشئين وعدد دوراتها 10 دورات، وتليها فئة واقف محدود وعدد دوراتها 10 دورات، وتختتم الفترة الصباحية مع فئة "جالس" محترفين وعدد دوراتها 15 دورة، وتبدأ بعد ذلك فترة راحة تمتد حتى الثانية والنصف بعد الظهر، والتي ستشهد بدء أحداث المرحلة الثانية من السباق بنفس ترتيب المرحلة الأولى، مع إضافة فئة الحركات الاستعراضية، وستقوم اللجنة المنظمة بعد ذلك باحتساب أصحاب المراكز الأولى من خلال مجموع المراكز في المرحلتين، وسيتم عقب السباق مباشرة تتويج الفائزين في جميع فئات السباق الستة.
وستكون جولة اليوم صراعاً من أجل بدء جمع النقاط في موسم 2010، حيث يتأهب أبطال الموسم الماضي من أجل الدفاع عن حقهم المشروع، في نفس الوقت الذي يطمح من خلاله بقية المشاركين للمنافسة والتقدم، حيث شهدت فئة "جالس ستوك" في الموسم الماضي سيطرة كاملة من المتسابق الكويتي محمد بو ربيع، والذي أحرز العلامة الكاملة في جميع جولات البطولة الستة بإحرازه للمركز الأول وحسم لقب البطولة قبل نهايتها بجولة كاملة.
وفي المقابل، كان لقب فئة "واقف" ناشئين قد ذهب لمصلحة البطل الإماراتي الصاعد عمر عبدالله راشد، والذي احتدمت المنافسة بينه وبين الياباني توشي يوكي حتى الجولة الأخيرة عندما فصلت بين الاثنين أربعة نقاط فقط توج من خلالها عمر بطلاً لهذه الفئة.
وفي فئة "واقف" محترفين كان اللقب لصالح الفرنسي كامونت لودوفيس، وقد تكون هذه من السنوات القلائل التي يغيب فيها أبناء الإمارات عن المراكز الثلاث الأولى في هذه الفئة، حيث أحرز المركز الثاني الفرنسي ستيفن دولياك، والثالث البريطاني كريس ويلكنسون، وسيكون هناك حضور أكبر لأبطالنا من خلال هذا الموسم عبر هذه الفئة التي تعد من أهم فئات البطولة.
وتألق الإماراتي المر محمد بن حريز في فئة واقف محدود عندما حصد لقب هذه الفئة وبعد منافسة قوية مع الإماراتي علي نادر بن هندي، حيث امتدت هذه المنافسة حتى الجولة الأخيرة من البطولة، ويعد المر أحد اكتشافات هذه البطولة، بعد أن بدأ مشواره من خلال فئة "واقف" ناشئين وقبل سنوات قليلة.
وفي فئة "العمالقة" جالس محترفين تفوق البطل الإماراتي نادر بن هندي بحصوله على اللقب، وبعد منافسة شرسة مع الفرنسي ليمون سيريلي، حيث تعد من أقوى فئات البطولة، نظرا لقوة التزويدات والسرعات العالية لهذه الفئة، فيما نجح خالد سالم القبيسي في حسم فئة الحركات الاستعراضية والبهلوانية، بتقديمه أجمل الحركات الاستعراضية من خلال الجولات التي شارك من خلالها، وبالرغم من غياب البطل عن الحضور لجولتين إلا أن رصيد نقاطه الذي أحرزه في الجولات الأربع المتبقية كان كافيا لكي يتوج بلقب هذه الفئة.
ومن المتوقع أن يشارك من خلال جولة اليوم أكثر من خمسين متسابقا مع نهاية فترة التسجيل في السباق في الثانية بعد الظهر يوم أمس.


الانطلاقة من شاطئ «هيلتون»

أقيم كورس السباق في المنطقة الواقعة بين كاسر الأمواج وكورنيش أبوظبي، حيث ستبدأ انطلاقة جميع الفئات من أمام شاطئ فندق هيلتون، لتدخل “الكورس” وتبدأ عملية الالتفاف والدورات من خلال مسار “الكورس”، وستتابع جميع اللجان السباق من أمام المنطقة الواقعة أمام مطعم السفينة، كما تم توزيع قوارب المراقبة عند جميع زوايا “الكورس” من أجل متابعة أفضل لجميع تفاصيل السباق.


مباشرة على قنواتنا الرياضية

تتاح الفرصة لمحبي هذه الرياضة لمتابعة السباق مباشرة على قناة “أبوظبي الرياضية” وقناة “دبي الرياضة” وقناة “الشارقة الرياضية”، حيث ستقوم بتغطية الحدث قناة أبوظبي، وتم وضع منصة للجمهور على منطقة كاسر الأمواج مقابل كورس السباق من أجل الحضور الجماهيري الذي سيصاحب البطولة.

اقرأ أيضا

ثنائية لخيول الإمارات في افتتاح رويال أسكوت