الاتحاد

إشارة كونية··؟!

هو:
وأخيراً سنلتقي·· لقد حددوا المكان والزمان·· ولم يتبق سوى أن نحضر نحن الاثنين، أنا متأكد من حضوري·· أو بالأحرى مجبر فأنا لا يمكنني أن أرفض ذلك·· أو أتأخر ولكن·· هل ستأتي··؟ أنا أظنها·· لن تحضر··!!
في المرة الأخيرة·· تعاهدنا ألا نلتقي فلابد لنا ان نتوقف، فما مضى من العمر يكفي لابد بذلك أن نعترف فلم يعد لدينا من الوقت مزيداً هي وأنا·· لسنا وحدنا·· أظننا أثرياء ·· فهناك من يحسدنا؟!
الساعة الآن العاشرة·· دقائق تفصلنا عن الموعد·· مازلت أتساءل هل ستأتي··؟!
يحدثني عقلي·· أنها قد تفاجئني··!! رباااااه·· لقد نسيتها·· الوردة الحمراء··!
ربما كانت تلك (إشارة كونية)·· بأنها لن تأتي··!
العاشرة والنصف·· دقائق ويحين اللقاء ها أنا أقترب من المكان·· أيتها العينان الكاذبتان·· ماذا أرى··؟!
أهي تلك من تقف في كبرياء··؟! أهي من تحمل الوردة الحمراء··؟! يبدو أن كلانا خان العهد·· وأتينا نلهث للموعد·· كلانا لن يقو على الفراق·· فعدنا للمكان في اشتياق·· ثوان·· ونلتقي··
هي:
لماذا لم يأت··؟! لقد كسر كبريائي··· وطال انتظاري·· منذ العاشرة والنصف وأنا هنا، سأغادر إذا·· واترك الوردة الحمراء·· كلهم هكذا معشر الرجال·· لا يدركون·· معنى الوفاء··!!
أنا:
يا للمسكين··! كان يقطع الشارع دون إدراك·· كأنه في عالم آخر··
منذ زمن لم يشهد هذا المكان حادثة مريعة كهذه··
الصدمة لم تمهله حتى يكمل جملته الأخيرة··
(بلغوها·· ل ق د ك ن ت قااااادم)·············!!
منصور الصوافي - العين

اقرأ أيضا