الاتحاد

الإمارات

حملة للتوعية بأهمية الإنعاش القلبي الرئوي في دبي

جانب من حملة التوعية بأهمية الإنعاش القلبي الرئوي (من المصدر)

جانب من حملة التوعية بأهمية الإنعاش القلبي الرئوي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

نظمت إدارة التمريض بمستشفى راشد، بالتعاون مع مركز التدريب المهني بالهيئة، أمس، حملة واسعة للتوعية بأهمية الإنعاش القلبي الرئوي ودوره الفاعل في إنقاذ الحياة.
وأكدت الدكتورة علياء المزروعي المدير التنفيذي لمستشفى راشد خلال تدشينها الرسمي للحملة، أهمية الفعالية التي تأتي ضمن جهود المستشفى لرفع الوعي والتثقيف الصحي لدى أفراد المجتمع للتعامل الصحيح مع مختلف الحالات الطارئة التي قد تحدث في أي مكان وزمان، إضافة إلى تعريف الأطباء والممرضين بأحدث الطرق والممارسات العالمية في هذا المجال، خاصة أن عامل الوقت يلعب دوراً فاعلاً في إنقاذ الحياة لدى العديد من الحالات التي تتطلب الإنعاش القلبي الرئوي.
وقال نضال أبوكبة مدير التمريض بمستشفى راشد: إن الحملة التي استمرت على مدار يوم كامل، واستهدفت الطاقم الطبي والممرضين العاملين في المستشفى وأفراد المجتمع المحلي من المرضى وزوار المستشفى تضمنت العديد من الشرح النظري والتطبيقات العملية حول كيفية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي، وكيفية الاستمرار بإعطاء الإنعاش القلبي الرئوي حتى وصول الأشخاص المختصين بالإسعاف لمتابعة إنقاذ المريض، والطرق السليمة الواجب إتباعها لإنقاذ الشخص المصاب، وكيفية التعامل والاستجابة السريعة مع الإصابات المختلفة التي تتطلب الإنعاش القلبي الرئوي العاجل.
وأكد أن القيام بعملية الإنعاش القلبي الرئوي في حال توقف القلب قبل وصول الإسعاف للموقع يضاعف مرتين أو ثلاث مرات من فرصة إنقاذ المريض، مشيراً إلى أهمية الاتصال بالرقم (999) لتحقيق الاستجابة القصوى لإنقاذ المريض.
وذكر أن الحملة التي شارك بها عدد من الأطباء المقيمين والممرضين وأطباء الطوارئ في المستشفى تضمنت إجراء الفحوص الطبية المجانية للمراجعين والزوار، مثل قياس الطول والوزن وضغط الدم ومعدل كتلة الجسم تقديم الاستشارات الطبية والكوليسترول، إضافة إلى تقديم النصائح الاستشارات الطبية المجانية.
وتشير إحصاءات جمعية القلب الأميركية إلى وجود (360) ألف حالة توقف مفاجئ للقلب في الولايات المتحدة الأميركية خارج المستشفى عام 2013م، وأن (40%) من هذه الحالات تلقت إنعاشاً قلبياً رئوياً من أشخاص غير متخصصين في المجال الطبي، وتم نجاة (10%) من هذه الحالات دون مضاعفات.

اقرأ أيضا