الاتحاد

عربي ودولي

حكومة زيمبابوي تتشبث بجولة انتخابات ثانية

معارضون لرئيس زيمبابوي يلصقون بوستراً انتخابياً على دمية تمثل موجابي

معارضون لرئيس زيمبابوي يلصقون بوستراً انتخابياً على دمية تمثل موجابي

أعلن الحزب الحاكم في زيمبابوي أمس استعداده لخوض دورة ثانية من الانتخابات الرئاسية بهدف إنقاذ الرئيس روبرت موجابي الذي مني حزبه بهزيمة في الانتخابات التشريعية· وقال برايت ماتونجا من الاتحاد الوطني الافريقي في زيمبابوي-الجبهة الوطنية إن ''الرئيس مستعد لدورة ثانية، ونحن جاهزون للنصر الذي سينتج عنها''، وذلك عقب ظهور موجابي علناً أمس للمرة الاولى منذ الانتخابات العامة مع مراقبي الاتحاد الافريقي وفق مشاهد بثها التلفزيون الرسمي· وأكد أن ''موجابي سيقاتل حتى النهاية''، مضيفاً ''على الصعيد الاستراتيجي لم نبذل الا 25% من طاقتنا في هذه الحملة، وسوف نطلق العنان للـ75% الباقية'' من أجل فوز الرئيس الذي ''ينتظر النتائج بقلق''، في الدورة الثانية·
ولم يدل موجابي بأي تعليق، لكن صحيفة بيزنيس داي التي تصدر في جنوب افريقيا نقلت عن مقربين منه اعترافه بخسارة الانتخابات· ونقلت عن مصدر لم تكشف عنه قوله ''موجابي اعترف بالهزيمة لاقرب مستشاريه وقادة الجيش والشرطة والاستخبارات، كما أبلغ عائلته ومستشاريه بأنه خسر الانتخابات''· وقالت الصحيفة إن المتشددين في حكومة موجابي يريدون منه ان يستمر في السباق حتى نهايته لكن مستشاريه وأفراد عائلته يريدون منه التنحي·
وقالت مصادر بالحزب الحاكم إن موجابي سيرأس اجتماعاً للمكتب السياسي للحزب الحاكم اليوم، الذي سيبحث وفقاً لمسؤول كبير بالحزب الخسارة الانتخابية وفقدان سيطرة الحزب الحاكم على البرلمان للمرة الأولى في نحو ثلاثة عقود·
ويتخوف الوزير السابق ادجار تيكيري الذي انشق عن موجابي وأصبح من اشد معارضيه أن يعمد الأخير الى تزوير الانتخابات، وقال إن الحزب الحاكم ''خسر السلطة، وموجابي كذلك، ما لم يحاول اللجوء الى الخدع المعهودة لسرقة الانتخابات''·
وفي حين تنفي الحكومة كما المعارضة اجراء مفاوضات أكدتها مصادر عدة، تشهد زيمبابوي حركة دبلوماسية نشطة برعاية افريقية خوفاً من ان تترافق الدورة الثانية من الانتخابات مع أعمال عنف· وبحسب مصادر متطابقة يسعى الوسطاء الى اقناع موجابي، بالانسحاب بكرامة·
من جهته نفى سفير زيمبابوي لدى الامم المتحدة أمس الأول أن تكون لدى الرئيس أية نية للعيش خارج زيمبابوي·
ورد بونيفاس تشيديوسيكو على سؤال لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية إن كان موجابي يزمع العيش في بلد آخر بعد تقاعده قائلاً: ''موجابي زيمبابوي الأصل، ولد وتربى فيها، وعاش حياته من أجلها فلماذا يجب عليه أن يختار بلداً آخر''·

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية