الاتحاد

أجمل العبارات في وصف الإمارات

منذ عشر سنوات دخلت في العقد الثالث من عمري، وكان أخي الأكبر يكبرني بثماني سنوات وكنت متعلقا به وجدانيا بمعنى ان أحب ما يحبه وأن ألبس ما يلبسه وكنت دائما لا أترك فرصة إلا وكنت معه·· حتى كتب الله عليه الغربة، فجاء الى هنا حيث مكث عاماً ثم ذهب في اجازة وفي تلك الأثناء كان يحدثني كثيرا عن الإمارات وعن أبوظبي وكنت استمع اليه وهو يتحدث بحماس وكأنه يتحدث عن بلده وكان دائم الثناء على المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله فأحببت الإمارات وأحببت الشيخ زايد دون ان أرى شيئا بعدها تعلق قلبي بالإمارات حتى أنني صممت ان أسافر لأجلس فقط على شاطئ الخليج وبما انني عميد الأحلام العربية وبما ان الأحلام مسموحة للجميع حلمت بأنني جالس على شاطئ الخليج وتحول الحلم الى أمنية ثم كان حقيقة·· وجئت وجلست ساعات وأياماً وشهوراً على كورنيش أبوظبي استلهم منه بعض كتاباتي·
لا يختلف اثنان على ان الإمارات بلد رائع في كل شيء وأولها وأهمها أهلها، اذ انك تستطيع العيش والتعايش وسط أهل هذا البلد دون ان تشعر بالغربة وهذا ما أحسسته من أول لحظة وطأت فيها قدماي أرض هذا البلد·
جئت منذ عامين وثلاثة أشهر ولا أدري كيف مضى بي الوقت بهذه السرعة ولم أشعر قط أنني غريب في هذا البلد، وأشعر كأنها بلدي وهذا الكلام ليس نوعاً من أنواع البروباجندة باختصار مش تمثيل لكي أكسب تعاطف أي منكم ومن يعرفني يعرف مدى صدقي والحقيقة ان هذا هو شعوري تجاه هذا البلد وتجاه أهله ودليلي على صدق كلامي، أسألوا من سافر الى بلاد أخرى ثم جاء بعد ذلك للإمارات أو العكس·· اسألوه عن فرق المعاملة؟! وأنا أعرف الاجابة مسبقا·
واليوم بعد مضي عشر سنوات من استماعي لحديث أ خي عن الإمارات وبعد نضجي الى حد كبير·· يستمع الي أصدقائي بحنين وبشوق ويشاهدونني وأنا أتكلم باندفاع وحماس غير عادي عن الإمارات وغدا عندما يبلغ عادل أشده ويدرك قيمة حديثي سأحدثه بنفس الحماس عن الإمارات وعن أبوظبي وعن الكورنيش وعن رأي الناس وأخيرا سأحدثه عن حاكم مخلص أعطاه الله فأعطى شعبه ولم يبخل على أحد سميته زارع الخيرات·
ان حبي للإمارات لا يقل عن حبي لبلدي غير ان حبي لبلدي غير مسبب!
آخر كلام
أجمل ما في الإمارات·· شعبها، وأجمل ما فيه؟
احترامه لآدميتك، وان كان هناك من يخرجون عن النص إلا انهم قلة·
أحمد عمر

اقرأ أيضا