الاتحاد

عربي ودولي

19 قتيلاً بهجومين لمتشددي المحاكم في الصومال

قُتل 19 صومالياً بينهم 15 جندياً صومالياً في هجومين قرب بيداوا، أحدهما استهدف حاكم ولاية باي والآخر استهدف قاعدة عسكرية للجيش·
وذكر مسؤول بالجيش الصومالي أن عناصر ''حركة الشباب المتشددة'' شنت هجوماً على قاعدة عسكرية خارج مدينة بيداوا مما أدي إلى مقتل 15 جندياً وإصابة 20 ·
واستهدف هجوم آخر لعناصــــر''جمـــــاعة الشــــباب'' التابعة لـ ''المحاكم'' فندقاً ينزل فيه حاكم ولاية باي عبد الفتاح محمد إبراهيم في محلة قاساهديري قرب بيداوا، مما أدى إلى مقتل 43 بينهم اثنان من حراسه·
وقال الحاكم ''انا بخير بعد مواجهات عنيفة بين قواتنا والمتمردين الذين شنوا هجوما علي في قاساهديري· لقد قتل العديد من الأشخاص بينهم عدد من حراسي''· من جانبه أوضح أحد الزعماء القبليين في المنطقة ويدعى عابــــــدي غاني أنه شـاهد جثتي اثنين من حراس الحاكم قتلا خلال المواجهات، مضيفاً أن ثمانية آخرين من حراس الحاكم اصيبوا بجروح·
ورفض مختار ابو منصور المتحدث باسم ''جماعة الشباب'' التعليق، ويقول خبراء أمن إن جماعة الشباب تقود التمرد ضد الحكومة المؤقتة للرئيس الصومالي عبدالله يوسف·
وعلى صعيد آخر، أعلنت منظمة ''أطباء بلا حدود'' الخيرية الفرنسية أنها ستغلق عيادة جراحة في جنوب الصومال بعد أن أجبرت على هذا بسبب أزمة أمنية ''غير مسبوقة''· وقتل جراح كيني ومتخصص فرنسي في الدعم اللوجيستي وسائقهما الصومالي يعملون لصالح المنظمة في هجوم بالقنابل في أواخر يناير قرب مدينة كيسمايو في الجنوب·
وقال آرجان هيهنكامب مدير عمليات منظمة أطباء بلا حدود في الصومال ''هناك حاجة ضرورية للمساعدة الإنسانية المستقلة في كيسمايو لكننا لا يمكننا مواصلة العمل في مكان يتم استهداف عناصر طاقمنا بشكل عمدي ويقتلوا بشكل وحشي''·

اقرأ أيضا

نائب معارض لمساءلة ترامب يصبح "جمهورياً"