الاتحاد

عربي ودولي

دول الحوار الآسيوي الشرق أوسطي تبحث مكافحة ازدراء الأديان

تحتضن مدينة شرم الشيخ غداً ''السبت'' الاجتماع الوزاري الثاني لدول الحوار الآسيوي الشرق أوسطي بمشاركة 48 دولة آســـيوية وشرق أوسطية· ويرأس وفد الإمارات فيه معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية· ويرأس الاجتماع وزير الخارجية المصري أحمد أبوالغيط بصفته الرئيس الحالي للحوار·
وقال المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية إن مصر تولي اهتماماً كبيراً بهذا الاجتماع في ضوء التطلع لأن يسهم في تدعيم وتقــــــوية العلاقات القائمة بين حكومات وشعوب دول المنطقتين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعلمية مع الحرص على الوصول الى آفاق جديدة للتعاون بين الدول الأعضاء في الحوار تنعكس في صورة خطط وبرامج تعاون مشتركة عملية وبناءة·
وأوضح أن جلسات العمل النوعية للاجتماع قسمت الى ثلاثة محاور: القضايا السياسية، والقضايا الاقتصادية، والقضايا الثقافية والاجتماعية والعلمية حيث ستتم في هذا الإطار مناقشة موضوعات مثل التحولات السياسية والاقتصادية في دول المنطقتين والإصلاح الاقتصادي ودور مؤسسات المجتمع المدني في دعم عملية التنمية والبيئة وتغير المناخ والتعاون الثقافي وحوار الحضارات ومكافحة ازدراء وتشويه الأديان والتعاون العلمي والتكنولوجي وتشجيع تدفقات الاستثمار والتعاون بين منتجي ومستهلكي النفط·
ومن المقرر أن يوقع الوزراء المشاركون في ختام الاجتماع على إعلان مبادئ التعاون والصداقة بين دول الجوار والذي ينص على التزام الدول المشاركة بالعمل على تدعيم التعـــــــاون المشـــــــــترك فيـــما بينها في مختلف المجالات واستشراف المبادرات والبرامج الجديدة بهدف تحقيق المصالح المشتركة لدول وشعوب المنطقتين·

اقرأ أيضا

ترامب: المحادثات مع الصين حول اتفاق تجاري تحقق تقدما