الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تزيل 50 حاجزاً دون جنود في الضفة

الإزالة لم تشمل حواجز مثل حاجز الجلمة الظاهر في الصورة

الإزالة لم تشمل حواجز مثل حاجز الجلمة الظاهر في الصورة

قالت اسرائيل أمس،انها أزالت 50 كوما من الاتربة تستخدم كحواجز طرق في الضفة الغربية المحتلة، تلبية لوعدها الذي قدمته لوزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس أثناء زيارتها الأخيرة، لكن لم يتسن لمسؤولين أميركيين وفلسطينيين تأكيد ذلك·
وقال مسؤول اميركي كبير إنه ''من الصعب تقييم'' آثار إزالة حواجز الطرق أو تأكيد انها أزيلت، لان اسرائيل لم تقدم لواشنطن أو للفلسطينيين خريطة تبين مواقع العوائق المقامة من أكوام قاذورات·
وقال صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين انه لم يتغير شيء على الارض في تصريح ردده أربعة من مسؤولي الامن الكبار الذين يراقبون العمليات العسكرية في الضفة الغربية·
وكانت اسرائيل قد أعلنت يوم الاحد الماضي، وبعد محادثات أجرتها رايس مع زعماء فلسطينيين انها ستزيل 50 حاجز طريق من الاتربة لا يوجد عندها جنود· وقالت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي ومسؤولو دفاع ان العوائق أزيلت· وامتنعوا عن قول أين كانت توجد هذه الحواجز أو متى أزيلت·
وقال المسؤول الاميركي ''طلبنا خريطة ،وحسب علمي طلب الفلسطينيون خريطة·'' واضاف ''هدفنا هو التحقق مما حدث على الارض· ليس لدينا حتى الان المعلومات لكي نفعل ذلك''·
وقد أقامت اسرائيل شبكة من مئات من نقاط التفتيش وحواجز الطرق في الضفة الغربية التي يقيم فيها 2,5 مليون فلسطيني· وتقول اسرائيل ان الحواجز تمنع المهاجمين الانتحاريين من الوصول الى مدنها· وتماطل اسرائيل في الاستجابة لطلبات فلسطينية بتفكيك نقاط تفتيش رئيسية في الضفة الغربية مازالت في مكانها ،متذرعة بأسباب قلق أمنية·
ويقول الفلسطينيون ان قيود السفر التي فرضتها اسرائيل تخنق اقتصادهم· وقال مسؤولون ان جنرالا اميركيا من المقرر ان يراقب ما اذا كانت اسرائيل تنفذ وعدها لرايس، والتزامات اخرى بموجب ''خريطة الطريق'' للسلام المتعثرة منذ فترة طويلة غير موجود في المنطقة وسيعود في الاسبوع المقبل·
وفي غزة حذرت حركة ''حماس'' أمس، من ان استمرار ''التجاهل الإقليمي والدولي ''للوضع الكارثي والمأساوي'' في قطاع غزة له تداعياته خطيرة، مطالبة الجميع بتحمل مسؤولياتهم· وشدد المتحدث باسم ''حماس'' فوزي برهوم في تصريح صحفي على أن ''الإخفاقات العربية المتتالية في اتخاذ قرارات عملية وفعلية لفك الحصار (الاسرائيلي) عن غزة غير مبررة، وتأتي نتيجة للضغوط التي تمارسها الإدارة الأميركية على المنظومة برمتها ،لإبقاء إحكام الحصار على غزة وتدمير نتائج العملية الديمقراطية التي مارسها الشعب الفلسطيني''·
ودعت ''حماس'' الى إعادة تقييم المواقف العربية والدولية إزاء ما يجري من ''ممارسات إسرائيلية وأميركية على الشعب الفلسطيني''· وحذر برهوم في تصريحه، من الاستمرار في هذه ''السياسة الظالمة'' تجاه الشعب الفلسطيني، قائلا ''إن هذا الضغط الخطير على مليون ونصف مليون فلسطيني في غزة يجب أن يقرأ نتائجه الجميع، فلا يعقل أن يبقى العالم متفرجا على شعبنا وهو يذبح ويموت بهذه الطريقة''·

اقرأ أيضا

جزيرة مايوت الفرنسية تستعد لإعصار "بيلنا"