الاتحاد

الإمارات

لطيفة بنت محمد تدعو إلى انطلاقة واعدة لتحقيق آمال الطفل الخليجي

تقدمت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم راعية جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة بخالص التهاني وصادق الأمنيات القلبية إلى كافة أطفال الخليج، وذلك بمناسبة يوم الطفل الخليجي الذي يصادف الحادي عشر من يناير من كل عام·
وقالت سموها في بيان صحفي صادر عن الجائزة أمس بهذه المناسبة إن المسلم أخو المسلم وإننا نعيش هذه الأيام مأساة الطفولة الفلسطينية في غزة الجريحة واستشهاد العديد من الأطفال، إلى جانب مئات من الأطفال الجرحى، وناشدت كافة الأطفال في الدولة وأطفال مجلس التعاون لدول الخليج العربية في خليج العطاء أن يبتهلوا إلى المولى عز وجل ليخفف على أطفال غزة، وأن يرحم الشهداء وييسر للمرضى والجرحى الشفاء العاجل·
وأوضحت أن يوم الطفل الخليجي يعتبر مناسبة هامة نتوقف عندها بالتأمل ومراجعة الأداء والعمل حتى تكون الانطلاقة من أجل الطفل الخليجي انطلاقة واعدة لتحقيق الآمال والطموحات لحصاد الغد ومستقبل طفولتنا التي نعقد عليها الكثير من الآمال والأماني·
وأكدت سموها لإخوانها وأخواتها في مجلس التعاون لدول الخليج العربية إن الاحتفال في يوم الطفل الخليجي مناسبة تم تخصيصها للاحتفال بالطفولة، مشيرة إلى أن الأمم تبنى بالعزيمة وصدق النوايا والالتزام بالقيم السامية والكريمة·
وناشدتهم التسلح بالعلم والمعرفة وتقنية المعلومات، موصية بالالتزام بالقيم الإسلامية الفاضلة والبر بالوالدين والإحســان إليهم والمحافظة على البيئــــة والــولاء والانتماء للوطن والقيادة الرشيدة·
وأشارت سموها إلى أن أسرة جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد في دولة الإمارات تضع كافة إمكاناتها لخدمة الطفولة الخليجية، مؤكدة أن كافة البحوث التاريخية والجغرافية وعلى مدار عشر سنوات متتالية متوفرة ومتاحة لكافة الأطفال في مجلس التعاون لدول الخليج العربية للاطلاع عليها والاستفادة منها باعتبارها ذخيرة قيمة·
ودعت سموها الإخوان والأخوات في دول مجلس التعاون الخليجي للاشتراك في مسابقات جائزة الشيخة لطيفة بنت محمد لإبداعات الطفولة وكافة الجوائز والمسابقات التي تعنى بالطفولة، وذلك بهدف استثمار الوقت والذات في أعمال مفيدة ومثمرة، فضلا عن تنمية الهوايات والقدرات والمهارات من خلال هذه الميادين الفكرية والثقافية والعلمية.

اقرأ أيضا