الاتحاد

أخيرة

موجة حر تهدد بريطانيا بالملاريا

أعلن أطباء بريطانيون امس أن التغيرات المناخية قد تجلب الملاريا وأمراضاً أخرى إلى بريطانيا وتتسبب في موجات حارة أكثر تكراراً سيكون لها عواقب خطيرة على الصحة· وباستثناء مرض ''لايم'' فإن الأمراض التي تنقلها الحشرات غير معروفة إلى حد كبير في بريطانيا·
وذكر تقرير الجمعية الطبية البريطانية ان ارتفاع درجات الحرارة في العالم قد يغير ذلك في عقود قليلة· وقالت الدكتورة فيفيان ناتانسون رئيسة إدارة العلوم والاخلاقيات في المنظمة إن درجات الحرارة الأعلى والأمطار الأكثر غزارة قد تزيد انتشار أمراض تنتقل عن طريق العدوى مثل الملاريا التي لم تكن موجودة تقريبا في السابق في المملكة المتحدة· ويمثل الطقس الأكثر سخونة أيضاً خطرا كبيرا لزيادة أمراض سرطان الجلد وحروق وضربات الشمس·
وأضافت الجمعية الطبية البريطانية ان جهاز الصحة الوطني الذي تديره الحكومة في حاجة إلى الاستثمار في سبل الوقاية والعلاج من المعضلات الصحية الخطيرة ذات الصلة بالتغيرات المناخية· وفي أنحاء العالم يرى العلماء ان التغير المناخي قد يكون له عواقب مهلكة محتملة على صحة الانسان·
وخلصت دراسة كبيرة بشأن المخاطر العالمية أجراها الباحث توني ماك مايكل من مركز علم الأوبئة وصحة السكان في أستراليا في يناير إلى أن التغيرات المناخية تمثل تهديداً جوهرياً على الصحة أكثر من الاقتصاد· وتنبأ ماك مايكل بأن ما بين 20 مليون إلي 70 مليون شخص آخرين سيعيشون على الأرجح في مناطق الملاريا في أنحاء العالم بحلول عام 2080

اقرأ أيضا