الاتحاد

الإمارات

«الاقتصاد» تبدأ إجراءات عاجلة للتأكد من صلاحية مشروب «فيمتو»

عبوة من انتاج“فيمتو” مخصصة للأطفال

عبوة من انتاج“فيمتو” مخصصة للأطفال

بدأت وزارة الاقتصاد بالتعاون مع إدارة حماية المستهلك والبلديات والدوائر الاقتصادية في إمارات الدولة إجراءات عاجلة لبحث أية مخاطر صحية قد يتسبب بها مشروب «فيمتو» عقب قيام الجهات المختصة في عجمان والفجيرة بسحب كميات من المنتج لاحتوائه على بكتيريا وشوائب هلامية متكتلة.
وقال الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك بالوزارة لـ«الاتحاد»، أن الوزارة فور تقليها معلومات بشأن مصادرة كميات من مشروب الفيمتو بعجمان بدأت التواصل مع الشركة المصنعة للمشروب، والجهات الأخرى المعنية في الدولة، لتحديد مخاطر المشروب على الصحة العامة، وسحب أي كميات من مختلف إمارات الدولة في حال ثبوت احتوائها على الشوائب في منافذ التوزيع خارج عجمان.
وكانت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان سحبت 230 كرتونة من مشروب «فيمتو» سعة 250 جراماً من أسواق الإمارة، لاحتوائها على بكتيريا وشوائب هلامية متكتلة، الأمر الذي يجعلها تسبب ضرراً كبيراً بالصحة العامة للمستهلكين.
وأوضح النعيمي أن الإجراء الاحترازي في مثل هذه الأمور هو قيام البلديات وإدارات الصحة والسلامة في إمارات الدولة بعمليات تحليل لعينات عشوائية من منافذ التوزيع للوقوف على المخاطر المحتملة.
ولفت إلى أنه ليس بالضرورة تعميم الأمر على باقي الأسواق في حال وجود تلوث في عينة في سوق ما، ومن المهم التأكد من سلامة المشروب على الصحة العامة، «والتي تمثل أولوية مطلقة بالنسبة لنا».
وطلب النعيمي منن المستهلكين التواصل مع إدارة حماية المستهلك والإبلاغ عن أي شكوى بخصوص مشروب الفيمتو أو منتج أخر على الرقم المجاني لدى وزارة الاقتصاد «600522225»، موضحا أن شكاوى المستهلكين معيار مهم في تحديد المخاطر الخاصة بالمشروب أو منتج أخر، وسنتعامل بجدية عالية وشفافية مع كل شكوى.
وأكد على أن عمليات البحث تستهدف تحديد مصدر المنتج الملوث، والذي تم مصادرته من جانب بلدية عجمان، لافتا إلى أن التواصل مع الشركة المنتجة يستهدف تحديد جهة إنتاج للمشروب، وهل تم التصنيع محليا، أم أنه مستورد من الخارج، وفي كل الأحوال سيتم اتخاذ الإجراء الذي يكفل الحماية، بما في ذلك وقف الاستيراد لحين اتضاح الموقف.
وكانت بلدية الفجيرة أعلنت الأربعاء الماضي مصادرة كميات من مشروب فيمتو من عدد من المتاجر والبقالات بمنطقة مربح شمال الإمارة، لاحتوائه على شوائب مخلوطة بمادة يعتقد أنها متعفنة، بحسب مصدر في البلدية، أوضح أنه تم إدخال عينة من المشروب إلى المختبر لفحص الشوائب وتحديد مدى خطورتها على الأطفال.
من جانبه، بين شوقي خليل مدير المشتريات في جمعية الاتحاد التعاونية بأن الجمعية طلبت من شركة العوجان السعودية المنتجة لمشروب «فيمتو»، فحص عينات من المشروب لدى الجمعية وفروعها، للتأكد من صلاحية استخدامه، مشيرا إلى أن الشيء نفسه تم مع بلدية دبي التي بدأت في فحص عينات من المشروب. وبين بأن الجمعية لم تتلق أي شكوى من المستهلكين حتى الآن بخصوص المشروب ولا من أي مشتر، خصوصا فيما يتعلق بوجود كمية كبيرة من البكتيريا والفطريات فوق الحدود المسموحة طبقا للمواصفات القياسية الإماراتية، وفقا لما أعلنته بلدية عجمان بعد التحليل المخبري «الميكروبيولوجي».
ولفت شوقي إلى أن عملية التخزين عامل مهم في حماية المواد الغذائية، ومن هنا يتم البحث حول آليات التخزين ودروها في تكوين البكتيريا والفطريات، لافتا الى أنه في حالة ثبوت وجود ملوثات في المشروب سيتم سحب المنتج من الأسواق داخل دبي، ونتابع الأمر أيضا مع وزارة الاقتصاد من خلال إدارة حماية المستهلك.
وأفاد بأن الشركة المنتجة وعدت بسرعة الرد والفحص، نظرا لأهمية المنتج كسلعة رئيسية استهلاكية بين شريحة كبيرة من السكان، مشيرا إلى أن شركة العوجان تمتلك مصنعا في مجمع دبي للاستثمار ينتج أنواعا من الفيمتو، وسيشمل الفحص منتجات الشركة في مصنع دبي.
وبين فريد شمندي مدير عام جمعية الإمارات التعاونية بأن الجهة الرقابية ومختبرات بلدية دبي هي الجهات المختصة التي تصدر تعليمات بشأن مخاطر أي منتج، وإلى الآن لم يتم إخطار الجمعية بشأن مشروب الفيمتو.
وأكد على أن الجمعية لم تتلق أي شكوى حتى الآن من مستهلكي مشروب الفيتمو بمختلف أنواعه، وفي حال ورود أي شكوى سيتم التعامل معها بجدية صارمة، وفي ضوء التطور الراهن بشأن وجود فطريات في المشروب بأسواق خارج دبي، سنعمل مع الجهات المختصة على التأكد منها حماية للصحة العامة.

اقرأ أيضا

الرئيس الروسي: سعيد بلقاء هزاع المنصوري وسلطان النيادي