الاتحاد

أخيرة

ذبذبات المحمول تقلق كاسترو

حذر فيدل كاسترو أمس الأول من الأضرار التي يمكن أن تنجم عن الذبذبات الالكترونية للهواتف الجوالة والاجهزة الرقمية الاخرى، فيما سمح شــــــقيقه راؤول ببيعها في كوبا·
وفي رسالة بعث بها إلى المؤتمر السابع لتجمع الفنانين والكتاب الكوبيين، عبر الرئيس الكوبي السابق عن بعض القلق الذي ساوره بعد الاستماع إلى كلمات المشاركين في المؤتمر·
وكتب فيدل كاسترو ''قبل يومين، تحدثت مقالة نشرتها الصحافة الاجنبية، عن ابرز 30 ابتكارا غير العالم: الاقراص المدمجة و''الجي·بي·اس'' و''الدي·في·دي'' والهاتف الجوال والفاكس والانترنت والفايس بوك وآلات التصوير الرقمي والبريد الالكتروني ···ان الشركات التي تقف وراء هذه الأجهزة قد ربحت دولارات بكميات لا يمكن تصورها''· وأضاف ''الأسوأ أيضاً، هو أن كلاً من هذه الأجهزة سيستبدل به ابتكار أشد فعالية ولا نستطيع حتى ضمان سرية ما يقوله اثنان على مقعد في حديقة عامة''·
وتساءل كاسترو ''هل يمكننا أن نضمن الصحة العقلية والجسدية مع التأثيرات التي لم تعرف بعد لكثير من الذبذبات الالكترونية التي لم تتأهب لها النفس والجسم البشريان؟''·
ولم يشر كاسترو من جهة ثانية الى قرار اتخذه الأسبوع الماضي شقيقه راؤول الذي خلفه رئيساً في 24 فبراير، والذي سمح بموجبه ببيع أجهزة الكومبيوتر والهواتف الجوالة والأفران الكهربائية و''الدي·في·دي'' وتجهيزات منزلية أخرى·

اقرأ أيضا