الاتحاد

عندما أرحل


الى الصديق الوفي·· كلمات أسطرها اليك·· لتتأملها في لحظات قد أغيب فيها وأرحل عن ناظريك·· فتسكن المشاعر·· وتسكب الدموع·· وتشهق الزفرات·· فخذها مني ألحان صدق·· وعنوان وفاء·· ومشاعل نور في دجى الفراق·
فأنا لم أعرفك ولم أصادقك من فراغ·· لقد تعارفت أرواحنا في عالم الذر·· فلست جديدا·· أو وحيدا·· فشوقي اليك·· ومحبتي لروحك تعود الى الجذور·· فالأرواح جند مجندة·· ما تعارف منها ائتلف·· وما تناكر منها اختلف·
أنت في الأفق دان·· أنت لي نفسي وروحي والكيان·· مخطئ من ظن أننا توأمان·· أنت شطر النفس لا توأمها·· أنت منها أنت فيها كل آن·· نحن نبض واحد·· تحت الردى متحدان·
لو استطاعت الكلمات ان تعبر بما في القلوب وتعبر عما في النفوس، لقلتها لك منذ زمن وأرحت قلبي ولكن القلم يجف واللسان يعجز والكلمات تصبح بلا معنى·· فحبي لك كلمات تطير بي في سماء لا أول لها ولا آخر·· تحملني في رحاب السعادة التي تتفجر من قلبي·· لتسقي جوارحي وعظامي·· وترتوي منها كل أحشائي وتتفجر مرة أخرى أقوالا وأفعالا·· وابتسامة تزين كل سماء·
زهرة مبارك أحمد

اقرأ أيضا