الاتحاد

منوعات

طباخ الرئيس يرضي الجمهور المغربي

صفق الجمهور المغربي طويلاً إثر انتهاء عرض الفيلم المصري ''طباخ الرئيس'' في القسم الرسمي للدورة 14 لمهرجان ''تطوان'' لسينما حوض البحر الأبيض المتوسط في المغرب، ويتناول الفيلم الفساد في مصر وكأنه انعكاس لهمٍّ مشترك بين أبناء الوطن العربي·
وكان لحضور بطلي الفيلم خالد زكي وداليا مصطفى ومخرج الفيلم سعيد حامد إلى جانب نجمي السينما المصرية حسين فهمي الذي يرأس لجنة تحكيم الأفلام الروائية الطويلة في المهرجان، نكهة خاصة أضفت طابعاً على عرض الفيلم الذي شهد حضوراً كثيفاً·
وينطلق الفيلم المصري من رؤية أن رئيس الجمهورية لا يعرف حقيقة ما يجري في الشارع نتيجة لتزوير التقارير التي تصل إليه من قبل المسؤولين من حوله وإخفائهم حقيقة ما يجري على أرض الواقع، مما يخلق حالة من التعاطف الجماهيري رغم عدم تصديق أن الرئيس لا يعرف شيئاً عما يجري·
ورغم أن الفيلم الذي بدأ عرضه في دور العرض المصرية قبل خمسة أسابيع لاقى انتقادات لاذعة من بعض النقاد لكونه يبرئ الرئيس مما يجري في البلاد من وقائع فساد إلا أنه حقق إيرادات تشير الى تجاوزها عشرة ملايين جنيه مصري (حوالي مليوني دولار) فإن الجمهور المغربي رأى فيما يجري من أحداث ما يعبر عن التعاطف مع أبطال الفيلم في تجاوز مثل هذا الواقع الفاسد الذي يشرحه الفيلم·
واعتبر ناقد مغربي أن ''الفيلم يدخلنا في عالم من التزوير وحالة من الإحباط خصوصاً من خلال شخصية طباخ الرئيس التي تظهر الخنوع بشكل رهيب ولا ترى تغييراً تستطيع أن تقوم به هذه الشخصية ولكنها تنتظر موقفاً يتخذه الرئيس ليجري مثل هذا التغيير''·
وكان العرض الأول للفيلم داخل المهرجان قد شهد تكريم محمد هنيدي من قبل إدارة المهرجان وإلقاء كلمة من عضو الوفد المصري الى المهرجان أحمد فايق، تحدث فيها عن تجربة هنيدي السينمائية والتي بدأت مشوارها بعد مشاركتة بدور بسيط في أحد أفلام المخرج المصري المتميز يسري نصرالله، وتلا ذلك عرض فيلم من بطولة هنيدي ''يا انا يا خالتي''·

اقرأ أيضا

«مهرجان الحصن».. ذاكرة وطن وحارس تاريخ