صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

شعب نيجيريا يزداد فقراً رغم التعافي البطيء للاقتصاد

فتاة نيجيرية تحمل كيساً من الأرز ضمن المساعدات (أرشيفية)

فتاة نيجيرية تحمل كيساً من الأرز ضمن المساعدات (أرشيفية)

لاجوس (رويترز)

قال صندوق النقد الدولي في تقرير اطلعت عليه رويترز أمس، إن شعب نيجيريا يزداد فقراً، على الرغم من التعافي البطيء للبلاد من الركود، وإن هناك حاجة ماسة إلى إصلاحات اقتصادية.
وقال التقرير، إن الصندوق يتوقع أن تتحرك الحكومة بصعوبة في الأجل المتوسط، وإن أي تقدم قد يتعرض أيضا للتهديد إذا استهلكت الانتخابات المقررة العام القادم الطاقة السياسية والموارد، ومنذ خروجها من الركود في الربع الثاني من 2017، كثيرا ما تباهى مسؤولون نيجيريون بأنهم أعادوا الاقتصاد إلى المسار الصحيح.
لكن منتقدين يقولون إن معظم التعافي يأتي من عودة إلى الاعتماد على النفط بعد زيادة في الأسعار العالمية للخام وتعافي إنتاج النفط، والذي يرجع إلى توقف هجمات المسلحين في دلتا النيجر على المنشآت النفطية أكثر من أن يكون نتيجة للسياسة الاقتصادية التي تنتهجها إدارة الرئيس محمد بخاري. ويقول صندوق النقد في التقرير إن آفاق النمو تحسنت.
وقال الصندوق في مراجعته السنوية لاقتصاد نيجيريا، إن سياسات اقتصادية «شاملة ومتماسكة.. تظل أمراً ملحاً، ويجب ألا تُؤجل بسبب الانتخابات القادمة وتعافي أسعار النفط»، وأضاف قائلاً، «ارتفاع أسعار النفط سيدعم التعافي في 2018 لكن من المتوقع أن يكون النجاح صعباً في الأمد المتوسط في ظل السياسات الحالية».