الاتحاد

الرياضي

بطولة بولو الشاطئ «دبي 2105» تبدأ 10 أبريل بمشاركة عالمية

ناصر آل رحمة يتحدث خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

ناصر آل رحمة يتحدث خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

معتصم عبدالله (دبي)
تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، كشف مجلس دبي الرياضي وشركة ماميمو للإنتاج الفني النقاب عن تنظيم النسخة الحادية عشر لبطولة بولو الشاطئ– دبي 2105، والتي تقام يومي 10 و11 أبريل المقبل في سكاي دايف دبي للعام الثاني على التوالي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر الأمس بمقر المجلس في دبي، بحضور سعيد حارب، أمين عام المجلس، وناصر أمان آل رحمة، مدير إدارة الفعاليات، وسام كاتيلا، مدير عام شركة ماميمو للإنتاج المنظمة للبطولة، والدكتورة عائشة البوسميط مدير إدارة الاتصال والتسويق في مجلس دبي الرياضي.
وتقدم ناصر أمان آل رحمة بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، على رعايته الكريمة لكافة الأنشطة الرياضية في دبي، ورعايته الخاصة للبطولة، والتي تكمل في نسختها الحالية عامها الحادي عشر، بعد أن شهدت الإمارات ودبي في العام 2004 ميلاد فكرة البطولة التي تطورت خلال فترة قصيرة نسبياً لتصبح ظاهرة رياضية عالمية، حيث تقام في 30 مدينة حول العالم.
وأشار إلى أن منهج مجلس دبي الرياضي والخطة الاستراتيجية لتنظيم الفعاليات والبطولات التي وصلت إلى احتضان 400 فعالية سنوياً، أضحت تركز على الفعاليات ذات الصدى العالمي والتي تبرز الرياضة بشكل مختلف، منوهاً إلى هنالك 115 نوعاً من الرياضات والألعاب تمارس حالياً في دبي، وأن دعم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم يشكل دافعاً قوياً لمواصلة هذه الفعالية تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات، وأن مجلس دبي الرياضي يحرص على تقديم كافة أشكال الدعم للفعاليات الرياضية التي تحتضنها دبي، والتي تشكل إضافة للأجندة الرياضية الحافلة على مدار العام.
وقال: «تميزت هذه البطولة بفكرتها المبتكرة وبجودة التنظيم الذي جعل منها إضافة لقائمة البطولات والفعاليات الرياضية التي يتم تنظيمها في دبي سنوي، ويسرنا أن تواصل استقطاب أقوى الفرق والرياضيين وتحقيق أهدافها»، لافتاً إلى أن البطولة تتميز عن غيرها من الرياضات باستقطاب أبرز نجوم التمثيل السينمائي على مستوى العالم ونجوم هوليود».
من جانبه، عبّر سام كاتيلا عن فخره واعتزازه لرعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للبطولة، وأضاف: «نحن في شركة ماميمو للإنتاج ممتنون للغاية للدعم المقدم من جانب مجلس دبي الرياضي، والذي أسهم بشكل كبير في تحقيق البطولة المزيد من النجاحات منذ انطلاقتها قبل أكثر من عشرة أعوام». وأكد أن روعة النموذج الإماراتي في كفاءة التنظيم والرعاية المميزة للبطولة كان داعماً أساسياً لنجاحها، وعبر عن فخره بطلبات تنظيم البطولة من عدة مدن عالمية، منوهاً إلى أن مدن أفريقية مثل لاغوس النيجيرية وكيب تاون في جنوب أفريقيا تقدمت بطلبات لاستضافة البطولة في الأعوام المقبلة. ونوه إلى أن المشاركة خلال فعاليات النسخة الحادية عشرة للبطولة والتي تنطلق في أبريل المقبل ستقتصر على أربعة فرق فقط، رغم تلقي اللجنة العديد من طلبات المشاركة والتي وصلت إلى 13 فريقاً.
وأضاف: «نظام البطولة يقضي بمشاركة أربعة فرق من بينها ثلاثة فرق محلية إضافة إلى فريق أجنبي تتنافس على كأس البطولة على مدى يومين».
وذكر أن النجاح الكبير للنسخة الماضية والتي أقيمت في سكاي دايف دبي، يعزز من فرص النجاح المتوقعة للنسخة الجديدة خاصة بعد التوسعة التي شملت منطقتي الألعاب «شمس» و«مجلس»، حيث ستتيح بطولة 2015 المزيد من المتعة لعشاق بولو الشاطئ من مختلف الأعمار، ونوه إلى أن انطلاق ألعاب البولو عند غروب الشمس يتيح الفرصة للمتفرجين للاطلاع على رياضة البولو عن كثب وقضاء وقت ممتع بصحبة العائلة خلال فترة ما بعد الظهر- خاصة مع وجود منطقة مخصصة للأطفال بمساحة 400 متر مربع وتخضع لإدارة متكاملة.
وعرضت الشركة المنظمة للبطولة على عرض فيلم وثائقي عن فكرة البطولة والتنظيم المميز للنسخة الماضية، والتي شهدت مشاركة لافتة لأفضل اللاعبين بحضور ألمع النجوم.


الفكرة تنال جائزة «الإبداع الرياضي»
دبي (الاتحاد)
كشف ناصر أمان آل رحمة أن فكرة استحداث بطولة بولو الشاطئ، والتي احتضنت دبي ميلادها في عام 2004، واستمرت حتى العام الحالي الذي يشهد استضافة النسخة الحادية عشر، منحت صاحب الفكرة سام كاتيلا مدير عام شركة ماميمو للإنتاج، الفرصة للمنافسة ونيل جائزة محمد بن راشد للإبداع الرياضي، حيث سيتسلم جائزته خلال الحفل الذي ينظم يوم 14 يناير الجاري في حفل الدورة السادسة للجائزة الأغلى والأكبر في القطاع الرياضي والأولى من نوعها على الإطلاق التي تُعنى بالإبداع في العمل الرياضي.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير