الاتحاد

الاقتصادي

النفط يتراجع بسبب ضعف الطلب على الوقود في الولايات المتحدة

منصة نفط بحرية حيث يشهد إنتاج البترول العالمي استقراراً رغم تقلبات الأسعار الكبيرة بسبب بيانات الاقتصاد الأميركي

منصة نفط بحرية حيث يشهد إنتاج البترول العالمي استقراراً رغم تقلبات الأسعار الكبيرة بسبب بيانات الاقتصاد الأميركي

انخفضت أسعار النفط دون 104 دولارات للبرميل أمس وسط دلائل متزايدة على ان التباطؤ الاقتصادي حد من الطلب على الوقود في الولايات المتحدة أكبر مستهلك له في العالم، وذلك رغم استقرار العرض والإنتاج·
وفي الساعة 1118 بتوقيت جرينتش انخفض سعر الخام الأميركي 1,9 دولار إلى 103,74 دولار وتراجع مزيج برنت خام القياس الأوروبي 1,36 دولار إلى 102,39 دولار· وارتفع سعر الخام الأميركي نحو اربعة دولارات أمس الأول عندما انصب اهتمام المتعاملين في بادئ الأمر على الانخفاض الكبير في مخزونات منتجات النفط الاميركية خاصة البنزين وليس على الارتفاع الكبير في مخزونات الخام الذي أشار إليه التقرير الاسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية·
وأظهرت بيانات انه على الرغم من تراجع مخزونات الوقود فإن متوسط الطلب الضمني على النفط في الولايات المتحدة في أول 13 اسبوعا من العام انخفض بأكثر من 479 الف برميل يوميا مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي·
وقال جان ستيوارت الاقتصادي في يو·بي·اس في مذكرة بحثية: ''مع دخول الاقتصاد الأميركي فيما يبدو في حالة ركود فإن ارتفاعات اسعار النفط لن تستمد قوتها بدرجة كبيرة هذا العام من البنزين·''
وجاء جزء من دعم الاسعار من تطورات الاحداث في فنزويلا ونيجيريا، وتحضر فنزويلا لفرض ضريبة على الإيرادات الاستثنائية للنفط لتعزيز إيراداتها بعد اشهر فقط من بدء الرئيس هوجو تشافيز حملته لتأميم القطاع التي أجبرت شركتين عالميتين هما اكسون موبيل وكونوكو فيليبس على الخروج من السوق·
وفي نيجيريا مازالت النيران مشتعلة في أكبر خط انابيب تصديري في البلاد الذي اندلع فيه حريق قبل خمسة أيام، وقالت رويال داتش شل التي تدير خط الانابيب ان الانتاج والصادرات لم يتأثرا· لكن حريقا مماثلا في خط انابيب تديره شل في العام الماضي أدى إلى خفض الامدادات من نيجيريا·
وقال وكلاء ملاحيون إن تدفق صادرات النفط العراقية من جنوب البلاد يجري بمعدل 1,2 مليون برميل يوميا أمس دون تغيير عنه أمس الاول·
ويشحن العراق نحو ثلاثة أرباع صادراته أي حوالي 1,5 مليون برميل يوميا في المتوسط من البصرة، وفي العادة يتراوح معدل ضخ الصادرات عبر الميناء بين 1,2 و1,7 مليون برميل يوميا·
وأدى هجوم تخريبي على خط أنابيب فرعي من حقل بازرجان في 27 مارس الماضي الى وقف انتاج نحو 100 ألف برميل يومياً، وتأثرت الصادرات أيضاً بهذا الهجوم رغم أن العراق استخدم كميات مخزونة بصهاريج في الحقول وفي مرفأ التصدير لتقليل الاثر·
وكان الهجوم أول عملية لتعطيل الصادرات من الجنوب منذ عام ،2004 وكان العراق يعتزم استئناف الانتاج من الوحدات المتوقفة أمس الاول ولم يتسن الاتصال بمسؤولين لمعرفة ما إذا كـــان الانتـــاج قـــد اســتؤنف·
إلى قالت منظمة أوبك أمس إن متوسط أسعار سلة خاماتها القياسية ارتفع إلى 96,47 دولار للبرميل أمس الاول من 95,75 دولار يوم الثلاثاء الماضي·

اقرأ أيضا

ترخيص «العربية للطيران أبوظبي» في المراحل النهائية