الاتحاد

الاقتصادي

إصدارات الصكوك ترتفع 71% في الشرق الأوسط

تنامي نشاط إصدارات الصكوك في الشرق الأوسط العام الماضي

تنامي نشاط إصدارات الصكوك في الشرق الأوسط العام الماضي

قال تقرير شركة المستثمر الوطني إن ظروف السيولة العالمية بالإضافة إلى تسهيل التشريعات الاقتصادية في دول الخليج تسهمان في تنشيط سوق الإصدارات العامة الأولية في المنطقة، معتبرا أن نفاذ السوق الخليجية المشتركة منذ بداية العام الجاري ستسهل من انتقال رؤوس الأموال الخليجية بين دول الخليج دون حدود أو قيود، ما سيساهم في دفع جديد لسوق الإصدارات الأولية·
وقال التقرير إن أزمة السيولة العالمية وشح مصادر التمويل من البنوك العالمية ستجعل من خيار جمع التمويلات عبر إصدار عام للأسهم أو سندات (صكوك) قابلة للتحويل إلى أسهم من الخيارات المفضلة لدى الشركات سعيا وراء المستثمرين·
وأشار التقرير الذي يرصد سوق الإصدارات العامة الأولية في المنطقة إلى تقرير صدر عن وكالة التقييم الائتماني العالمية ''موديز'' ذكر فيه بلوغ حجم إجمالي إصدارات دول مجلس التعاون الخليجي من الصكوك حوالي 19 مليار دولار خلال العام الماضي، بلغت حصة الإمارات منها 11,1 مليار دولار بزيادة 27 بالمائة عن العام ·2006
وأوضح التقرير أن حجم الإصدارات من الصكوك في الإمارات ارتفع إلى 12 إصداراً العام الماضي مقابل 7 إصدارات في العام ،2006 فيما أصدرت البحرين 28 إصداراً، تتبعها السعودية بـ5 إصدارات، ثم الكويت بـ4 إصدارات، وقطر بإصدار واحد· وإجمالاً فقد ارتفع إجمالي إصدارات الصكوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا بنسبة 71 بالمائة إلى 32,65 مليار دولار خلال العام الماضي·
وقال تقرير شركة المستثمر الوطني أن الإعلان عن الاكتتاب العام على 35 بالمائة من أسهم مجموعة فيوتشر بايب إندستريز، ومقرها دبي، وهي شركة تطوير وتصنيع وتوريد أنابيب الفيبرغلاس سيشكل اختبارا جديدا لبورصة دبي العالمية وسيضاف إلى انجازاتها، عن انتهاء الاكتتاب والإدراج، خصوصا وأن البورصة العالمية مقبلة على إضافة اسم ناسداك لتصبح: بورصة دبي العالمية - ناسداك في غضون أسابيع·
وحسب بيان صحفي، سيتم الاكتتاب العام من خلال بيع شركة ''فيوتشر مانجمينت هولدينجز أس إيه'' القابضة، المالك الأوحد لـ اف بي آي، والتي تعود ملكيتها بالكامل إلى عائلة مخزومي، لأسهم في اف· بي· آي وستحتفظ فيوتشر مانجمينت أس إيه القابضة بحصة الأغلبية في الشركة·
ويتوقع أن يبدأ إدراج الأسهم في أوائل شهر مايو المقبل· وستطرح الأسهم على المستوى العالمي على مؤسسات استثمارية· أما في الإمارات فسيتمكن المقيمون فيها ومواطنو دول مجلس التعاون الخليجي والشركات التي تمتلك حسابات استثمارية في الدولة من طلب شراء الأسهم· ويجب أن يتم التقدم بطلبات الشراء في الإمارات· وتم تعيين دويتشه بنك كمنسق الاكتتاب العالمي وكمدير عمليات السجل المشترك· فيما تم تعيين سيتي جروب وبنك المشرق كمدير الاكتتاب المشترك·
إلى ذلك، تتوقع قطر أن تشهد بيع حصص في ما يصل إلى 3 شركات في إصدارات عامة أولية العام الجاري· وكانت شركة قطر للبترول، المملوكة لدولة قطر، قد باعت حصة تبلغ 30 بالمائة من شركة الخليج للخدمات الدولية، وهي شركة قابضة جديدة، في إصدار عام أولي بقيمة 1,72 مليار ريال· وشهدت قطر العام الماضي 3 إصدارات أولية أكبرها الإصدار الأولي لـ بنك الخليج التجاري ''الخليجي''·
وفي سلطنة عمان، أشارت مصادر في سوق مسقط للأوراق المالية أن السوق سيستقبل من 3-5 اكتتابات جديدة خلال العام الجاري، ولكن بعض الشركات العائلية قد تؤخر طرح أسهمها إلى العام المقبل· وكانت سلطنة عمان هي السباقة لوضع قرارات قادة دول مجلس التعاون بشأن السوق المشتركة موضع التنفيذ بإصدار التعليمات التنفيذية لذلك منذ مطلع يناير الماضي، أي مع بدء انطلاق السوق المشتركة· وقال سوق مسقط للأوراق المالية إن السوق أصبح مفتوحا تماما أمام المستثمرين الخليجيين، سواء لتأسيس شركات أو تداول أسهم أو المشاركة في الاكتتابات الأولية دون حد أقصى، شأنهم في ذلك شأن العمانيين تماما· وقالت مصادر في السوق إن التوجه العام لدى هيئة سوق المال العمانية هو المساواة الكاملة بين العمانيين وأشقائهم الخليجيين في كل ما يتعلق بالأسهم، وإذا كانت هناك بعض الاستثناءات، فإنها تكون لصغار المستثمرين، سواء كانوا عمانيين أو خليجيين أيضا·
و قالت شركة نورس العمانية التابعة لشركة الاتصالات القطرية ''كيوتل ''إنها تعتزم زيادة استثماراتها العام الجاري؛ وتعاقدت مع بنكين لتقديم المشورة لها بشأن إصدار عام أولي لحصة تبلغ 40 بالمائة من الشركة·
وفي السعودية، قالت شركة العوجان الصناعية السعودية إنها أرجأت خططا لبيع أسهم في طرح عام أولي إلى أواخر عام ·2008 وكانت الشركة تخطط لبيع أسهم لجمع ما يصل إلى 800 مليون ريال، تشكل 30 بالمائة من أسهم الشركة· وعلى صعيد متصل، قالت شركة الخزامة إنها تنوي بيع حصة 30 بالمائة من أسهمها في طرح عام أولي العام الجاري·
كما أنهت الشركة السعودية المتحدة للتأمين التعاوني عملية بيع أسهم في إصدار عام بدأ في 8 مارس/آذار الماضي، وتشكل تلك 8 ملايين سهم تعادل 40 بالمائة من رأسمالها· وأظهر بيان على موقع السوق ''تداول'' أن الشركة ستبيع 8 ملايين سهم تعادل 40 بالمائة من رأسمالها بسعر 10 ريالات للسهم في الاكتتاب العام· كما انتهت عملية الاكتتاب في 16 مليون سهم تمثل 40 بالمائة من رأس مال شركة بوبا العربية للتأمين التعاوني، البالغ رأسمالها 400 مليون ريال· واقتصر الاكتتاب على السعوديين· وأعلنت شركة محمد بن عبد العزيز الراجحي وأولاده أنها ستبيع حصة تبلغ 30 بالمائة من رأسمالها البالغ 800 مليون ريال في إصدار أولي خلال الربع الأخير من العام الجاري· وتضم شركة الراجحي وأولاده مجموعة شركات تتنوع أنشطتها بين الاستثمارات الصناعية والتجارية إلى الزراعية، وتضم العديد من المصانع التي وصل عددها إلى 25 مصنعا داخل أو خارج المملكة، موزعة على ست مجموعات، تعمل في مجال الحديد والبلاستيك وغيرها، وهناك تنظيم بين مجالس إدارات الشركات التابعة للشركة الأم، وهي شركة محمد بن عبد العزيز الراجحي·
من جهتها أعلنت مجموعة محمد المعجل، العاملة في قطاع الإنشاءات الصناعية في المملكة العربية السعودية، عن موافقة هيئة السوق المالية السعودية على طلب الشركة طرح 30 مليون سهم تمثل 30 بالمائة من رأس مال الشركة للاكتتاب الأولي العام، والذي يبدأ في 3 مايو المقبل، ويستمر حتى 12 منه· وتم تعيين ''إتش أس بي سي'' مستشاراً مالياً ومديرا للاكتتاب العام· وسيتم تخصيص جزء من الأسهم المطروحة للصناديق الاستثمارية والمؤسسات·
ومن جانب آخر، قالت مصادر صحافية إن شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية ''زين'' تعد لطرح عام أولي في البحرين قبل نهاية يونيو المقبل دون الكشف عن حجم الإصدار، علماً بان ترخيص الشركة في البحرين يتضمن فقرة تتيح طرح إصدار عام أولي في بورصة المنامة·

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف