الاتحاد

كرة قدم

إسبانيا تنشد معادلة رقم الإنجليز

برلين (د ب أ)

يراود الأمل الكرة الإسبانية في اكتمال عقد النجاح لممثليها في دوري أبطال أوروبا، بتأهل أتلتيكو مدريد وإشبيلية إلى دور الثمانية لبطولة دوري أبطال أوروبا.
وإذا حجز الفريقان مقعديهما في دور الثمانية، من خلال جولة الذهاب لدور الـ 16 للبطولة، ستحقق الكرة الإسبانية العلامة الكاملة حتى هذه المرحلة من البطولة، حيث سبق لريال مدريد وبرشلونة أن تأهلا بجدارة لدور الثمانية خلال الأسبوع الماضي.
وفي المقابل، يرغب مانشستر سيتي وليستر سيتي في التأهل للحفاظ على الوجود الإنجليزي في دور الثمانية للبطولة.

وكان برشلونة ضرب طموحات باريس سان جيرمان الفرنسي وحجز مقعده في دور الثمانية، كما أطاح الريال بفريق نابولي الإيطالي بالفوز عليه 3 /‏‏‏ 1 في كل من مباراتي الذهاب والإياب.
وخلال كل من المواسم الأربعة الماضية، كان للكرة الإسبانية 3 فرق في دور الثمانية، ولكن الكرة الإنجليزية هي فقط من حظيت في الماضي بتأهل 4 فرق إلى دور الثمانية، وكان هذا في موسمي 2007 /‏‏‏ 2008 و2008 /‏‏‏ 2009.
وفي المقابل، تطمح الكرة الإنجليزية لتجنب ما حدث قبل موسمين، عندما خلا دور الثمانية من ممثليها. وحقق أتلتيكو فوزاً مطمئناً للغاية في مباراة الذهاب، حيث تغلب على باير ليفركوزن الألماني 4 /‏‏‏ 2 في عقر داره قبل مباراة الإياب بينهما غداً في مدريد.
وفي المقابل، لم يكن فوز إشبيلية 2 /‏‏‏ 1 على ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي مطمئناً، حيث يكفي ليستر الفوز بهدف نظيف على ضيفه في المباراة، ليحجز مقعده في دور الثمانية بالبطولة التي يخوضها للمرة الأولى.
وقال الأرجنتيني خورخي سامباولي، المدير الفني لفريق إشبيلية: مع هذا المستوى من الأداء، سنواجه صعوبة بالغة في العبور بدوري الأبطال.
ولكن سامباولي سيجد الدعم المناسب في المباراة، حيث يستعيد جهود لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري الذي حصل على راحة في مباراة ليجانيس، وهو ما ينطبق أيضاً على المدافعين الأرجنتينيين نيكو باريخا وجابرييل ميركادو.
وفي المقابل، ينتظر الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو، عودة مهاجمه فيرناندو توريس إلى تشكيلة الفريق في مباراة ليفركوزن غداً، لتكون المشاركة الأولى منذ نقله إلى المستشفى بعد إصابته بارتجاج في المخ نتيجة التحام قوي خلال مباراة الفريق التي انتهت بالتعادل 1 /‏‏‏ 1 مع ديبورتيفو لاكورونا بالدوري الإسباني قبل أسبوعين.
ورغم الفوز المطمئن لأتلتيكو خارج ملعبه ذهاباً، قال كوكي لاعب وسط الفريق: حققنا نتيجة جيدة في مباراة الذهاب، ولكن لا يمكننا الشعور بالرضا عن النفس. علينا أن نقدم كل شيء، ونبذل كل ما بوسعنا في المباراة.

اقرأ أيضا