الشارقة (الاتحاد)

اعتمدت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة، يومي 10 و11 ديسمبر المقبل موعداً لانعقاد الدورة الثانية للقمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة التي تنظمها مؤسسة نماء، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة المعنية بالمساواة بين الجنسين والنصير العالمي الرئيسي لقضايا المرأة والفتاة.
وأشارت سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، إلى أن انعقاد الدور الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة في إمارة الشارقة، يؤكد التزام الإمارة ودولة الإمارات العربية المتحدة بدورها التنموي محلياً وعالمياً ودعمها لأهداف التنمية المستدامة، وخاصةً تلك التي تعزز مساهمة المرأة في بناء مجتمعها واستنهاض اقتصاد بلدها.
وأكدت سموها أن حجم مشاركة المرأة في الحياة العملية والعامة، يشكل المقياس الأدق لمدى التطور والتحضر الذي وصلت إليه المجتمعات، كون هذه المشاركة غير ممكنة إلا بعد ضمان حق التعليم والرعاية الصحية والحقوق المدنية لكافة الفئات الاجتماعية بدون استثناء، وهو ما يجعل من الشراكة النوعية للمرأة نتيجةً لجملة من السياسات التنموية الشاملة.
ونوهت سموها بأنه على الرغم من أن مشاركة المرأة في الاقتصاد سيضيف ما قيمته 12 تريليون دولار للناتج الإجمالي العالمي بحلول 2025، وسيقضي على نسب عالية من البطالة والأمية، إلا أن الهدف من وراء الارتقاء بدور المرأة وقدراتها يتجاوز هذه الأرقام، ليكون مساهمةً في التوزيع العادل للثروة البشرية على المجتمعات المتقدمة والنامية، وفي تسريع أهداف التنمية المستدامة التي اعتمدتها الأمم المتحدة للعام 2030.