الاتحاد

الاقتصادي

جمعية الاتحاد توسع قائمة الاستيراد المباشر لتشمل الزيوت والبيض

الجمعيات التعاونية تسعى لخفض أسعار سلع  أساسية عبر الاستيراد المباشر من المنشأ

الجمعيات التعاونية تسعى لخفض أسعار سلع أساسية عبر الاستيراد المباشر من المنشأ

وسعت جمعية الاتحاد التعاونية قائمة الاستيراد المباشر للعديد من السلع، فيما اعلنت أن أولى شحنات نوع آخر من البيض ستصل خلال اسابيع بسعر أقل من الأسعار التي تقوم بها الجمعية حاليا، اضافة الى استيراد كميات من مختلف أنواع الأرز، بحسب نائب مدير عام الجمعية ابراهيم البحر·
وكشف البحر عن أن الجمعية تستعد لاستيراد أنواع جديدة من زيوت الطعام من ايطاليا لتلبية احتياجاتها من هذه السلعة، بعيدا عن ''ضغوط'' الموردين، لافتا إلى أن الجمعية لاحظت في الفترة الأخيرة تغيير سعر هذه السلع كل شهرين بناء على الموردين·
وأشار إلى أن الاستيراد المباشر يضمن استقرار السعر على مدى عام على أقل تقدير، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد وصول أول شحنة من هذه الزيوت والتي ستكون بسعر مناسب·
وكشف البحر عن ابرام الجمعية عقد استيراد بيض من أستراليا ليصبح ثالث نوع من البيض الذي تطرحه الجمعية بعد الهولندي والبرازيلي، مشيرا إلى أن أول شحنات البيض الأسترالي ستصل في غضون ثلاثة أسابيع أو بحلول 25 ابريل الجاري، وقال إن سعر البيض الأسترالي سيكون أقل من السعر المتداول حاليا ليصل الى 14,75 درهم للكرتون 30 بيضة·
وأوضح أن الجمعية تعمل حاليا على توسيع قائمة السلع التي يتم استيرادها بشكل مباشر بعيدا عن الوكلاء والمستوردين تفعيلا لقرار مجلس الوزراء السابق بتحرير استيراد 16 سلعة رئيسية غذائية واستراتيجية، حيث توسعنا في استيراد الأرز من الهند وباكستان، وتايلاند·
واشار الى سعي الجمعية لتوفير كميات من الأرز المصري بشكل احترازي خاصة بعد قيام الحكومة المصرية بحظر تصدير الأرز، ولكن تتوفر معلومات حاليا عن إعادة مصر تصدير الأرز من أول يونيو المقبل·
وقال: سيقوم وفد من الجمعية خلال أيام بزيارة إلى مصر لبحث استيراد بعض السلع الغذائية، والنظر في أزمة الأرز المصري، لافتا إلى أن آخر زيادة على الأرز المصري كانت في حدود 5 بالمئة·
ويباع الكيلو حاليا بنحو 2,97 درهم، حيث تباع العبوة زنة 5 كيلوجرامات بواقع 14,85 درهم، بينما العبوة 2 كيلوجرام بسعر 6,15 درهم، وقال نعد خلال أيام معدودة بخبر جيد يتعلق بهذا النوع من الأرز·
ودعا البحر الى وقف إعادة التصدير لسلع عديدة منها الأرز بهدف السيطرة على اسعارها في الاسواق المحلية·
وأوضح أن اتخاذ مثل هذا القرار سيساهم في استقرار السوق على أقل تقدير، إن لم يساهم في خفض الأسعار، مقدرا أن ما لا يقل عن 50 في المئة من الكميات التي تدخل البلاد يعاد تصديرها إلى أسواق أخرى، وإذا ما تم إيقاف إعادة التصدير لفترة معينة مثلما تفعل الحكومات الأخرى في التصدير سنتمكن من امتصاص وتجنب تداعيات الأزمة الراهنة·
وحول أزمة الأرز الهندي ''بسمتي'' اشار البحر الى أن قرار الحظر الذي أصدرته الهند يشمل نوعا واحدا من الأرز وهو ما يعتبر الأرز البسمتي العادي، بينما تم السماح بتصدير النوع الفاخر، غير أن سعر هذا الصنف ارتفع بواقع 300 دولار للطن ليصل إلى 1200 دولار، مقابل 900 دولار قبل الحظر، ولا يتضمن هذا السعر ''نولون الشحن''، وهو سعر تسليم مــــوانئ الهند، لافتا إلى أن الســـعر مع ''نولون الشحن'' يصل إلى 1650 دولارا، ومع الزيادة الجديدة سيصل إلى نحو ألفي دولار·
واستبعد البحر قيام الجمعية برفع سعر الأرز البسمتي الهندي، أو أي نوع آخر، من الباكستاني والتايلاندي، نظرا لتوافر كميات منها لدى الجمعية، مشيرا الى أن سعر العبوة 20 كيلوجراما من البسمتي الهندي الفاخر درجة أولى 165 درهما·
وقال: إن الجمعية مازالت بحاجة لقدرات تخزينية كبيرة حتى تتمكن من تلبية السوق، بل ان الجمعية على استعداد كامل لتوفير كامل احتياجات السوق بالدولة إذا ما توفرت لديها المخازن اللازمة·

اقرأ أيضا

15.88 مليون سائح ونزيل في فنادق أبوظبي ودبي خلال 9 أشهر