الاتحاد

كرة قدم

بالفيديو.. «الملكي».. 3 أرقام تاريخية في ليلة استعادة القمة الإسبانية

محمد حامد (دبي)

لم يعد ممكناً الحديث عن أهداف سيرخيو راموس قائد الريال التي يحسم بها الكثير من المباريات للريال قارياً أو محلياً، باعتبارها حالة استثنائية، بل أصبح عادة روتينية، فقد سجل 7 أهداف للريال في الليجا، و3 أهداف في البطولات الأخرى، ليصل رصيده إلى 10 أهداف، على الرغم من أنه لاعب مدافع، والمفارقة أن أهداف راموس غالباً ما تكون حاسمة، في توقيتها أو تأثيرها.
وفي تقرير لصحيفة «آس»، أشارت إلى أن الأهداف المؤثرة التي سجلها راموس هي التي تجعل الريال في صدارة الليجا برصيد 62 نقطة، ولديه مباراة مؤجلة، وفي حال لم يسجل راموس هذه الأهداف يصبح الفريق الملكي ثالثاً في جدول الترتيب، فقد سجل 7 أهداف منح بها الريال 9 نقاط كاملة، ولو لم يحصد الفريق المدريدي هذه النقاط لكان ترتيبه ثالثاً خلف برشلونة وإشبيلية، وبفارق نقطة أمام أتلتيكو مدريد.
والمفارقة أن أهداف راموس تجعله ثانياً في قائمة أكثر اللاعبين جلباً للنقاط في صفوف الملكي بالليجا هذا الموسم، فقد منح فريقه 9 نقاط بـ 7 أهداف، فيما يتصدر القائمة كريستيانو رونالدو الذي سجل 19 هدفاً منح بها الريال 10 نقاط، مع الوضع في الاعتبار أن راموس مهمته الأساسية منع الأهداف بحكم مركزه كمدافع.
وبالعودة للمباراة التي شهدت فوز الريال بهدفين لهدف والعودة إلى صدارة جدول الترتيب، فقد شهدت أكثر من رقم مثير، سواء في مسيرة الريال التاريخية، أو ما يتعلق منها بمشوار راموس مع الفريق، منذ انضمامه إلى صفوفه قادماً من إشبيلية موسم 2005 - 2006.

1
48 مباراة
أصبح ريال مدريد أول فريق في دوريات أوروبا الكبرى يسجل أهدافاً دون توقف في 48 مباراة متتالية، ليضرب الرقم السابق المسجل لفريق بنفيكا البرتغالي، والذي لم يتوقف عن التسجيل في 47 مباراة متتالية بين ديسمبر 1963 و يناير 1965، وكانت آخر مباراة شهدت عدم تسجيل الريال لأهداف في أبريل الماضي، حينما تعادل مع مان سيتي من دون أهداف باستاد الاتحاد في الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، ومنذ هذا الوقت حقق الريال الفوز في 34 مباراة، وتعادل في 11، وخسر 3 مباريات فقط، ويظل الرقم الأهم عدم التوقف عن زيارة شباك المنافسين على مدار 48 مباراة متتالية.
2
تجاوز كارلوس
أحرز روبرتو كارلوس للريال 67 هدفاً طوال مسيرته مع الفريق المدريدي، وجاءت هذه الأهداف في 512 مباراة، على مدار 11 موسماً، أعلاها هو موسم 2000 - 2001 والذي شهد تسجيل كارلوس 9 أهداف، فيما يتفوق راموس الآن على المدافع البرازيلي الشهير، فقد بلغ رصيد النجم الإسباني 68 هدفاً في 507 مباريات بمختلف البطولات بقميص النادي الملكي، منها 10 أهداف الموسم الحالي، وهو حدث نادر في عالم كرة القدم على المستويات كافة، كما أن امتداد الموسم واستمرار الريال في دائرة المنافسة على الليجا ودوري الأبطال يحفز راموس على تسجيل المزيد من الأهداف.
3
بيل - بنزيمة - راموس
دخل راموس دائرة المنافسة على لقب أفضل هداف للموسم الحالي في صفوف الريال، فقد سجل 7 أهداف في الليجا، والمفارقة أن جاريث بيل صاحب ثالث أغلى صفقة كروية في التاريخ سجل 7 أهداف، على الرغم من أنه يؤدي دوراً هجومياً في الأساس، بل إن كريم بنزيمة مهاجم الريال الصريح أحرز 7 أهداف هو الآخر في الليجا، ليصبح راموس المدافع في سباق مع النجم الويلزي والهداف الفرنسي، في الوقت الذي يبتعد رونالدو عن الجميع، فقد سجل 19 هدفاً في الليجا حتى الآن، وفي الوقت الذي يتلقى راموس الإشادات على معدله التهديفي، فإن الانتقادات تحاصر بنزيمة على وجه التحديد، مع الأخذ في الاعتبار أن بيل تعرض للإصابات التي أبعدته لفترات طويلة عن المشاركة في مباريات الموسم الحالي.

اقرأ أيضا