الاتحاد

الاقتصادي

النفط يتراجع وسط مؤشرات على ضعف الاقتصاد الأميركي

انخفضت أسعار النفط أمس دون 104 دولارات للبرميل وسط دلائل متزايدة على أن التباطؤ الاقتصادي حد من الطلب على الوقود في الولايات المتحدة أكبر مستهلك له في العالم·
وارتفع سعر الخام الأميركي نحو اربعة دولارات أمس الأربعاء عندما انصب اهتمام المتعاملين في بادئ الأمر على الانخفاض الكبير في مخزونات منتجات النفط الاميركية خاصة البنزين وليس على الارتفاع الكبير في مخزونات الخام الذي أشار إليه التقرير الاسبوعي لإدارة معلومات الطاقة الأميركية·
وفي الساعة 11,18 بتوقيت جرينتش انخفض سعر الخام الأميركي 1,9 دولار إلى 103,74 دولار وتراجع مزيج برنت خام القياس الأوروبي 1,36 دولار إلى 102,39 دولار· وأظهرت بيانات انه على الرغم من تراجع مخزونات الوقود فإن متوسط الطلب الضمني على النفط في الولايات المتحدة في أول 13 اسبوعا من العام انخفض بأكثر من 479 الف برميل يوميا بالمقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي· وقال بعض المحللين إن الطلب من المتوقع أن يظل ضعيفا بعد أن قال وزير الخزانة الاميركي هنري بولسون في الصين أمس إن الاقتصاد الاميركي تراجع بشدة ويواجه الآن ثلاثة شهور عصيبة·
وجاء جزء من دعم الاسعار من تطورات الاحداث في فنزويلا ونيجيريا· وتحضر فنزويلا لفرض ضريبة على الإيرادات الاستثنائية للنفط لتعزيز إيراداتها بعد اشهر فقط من بدء الرئيس هوجو تشافيز حملته لتأميم القطاع التي أجبرت شركتين عالميتين هما اكسون موبيل وكونوكو فيليبس على الخروج من السوق· وفي نيجيريا مازالت النيران مشتعلة في أكبر خط انابيب تصديري في البلاد الذي اندلع فيه حريق قبل خمسة أيام·
إلى ذلك قال مسؤول نفطي عراقي أمس إن العراق استأنف جزئيا الانتاج من حقول في الجنوب تضخ نحو مئة ألف برميل يوميا والتي توقف انتاجها بعد انفجار قنبلة في خط انابيب الأسبوع الماضي· وقال المسؤول إن الانتاج بدأ من حقلي بازرجان ومجنون في الساعة العاشرة صباحا ( 07,00) بعد أن قام مهندسون عراقيون بمد وصلة تتفادى الخط المعطوب من بازرجان· ولم يتمكن من تحديد حجم النفط الذي يجري ضخه من الحقلين·

اقرأ أيضا