ثقافة

الاتحاد

الجزائر تنتج 23 فيلماً عن قادة ثورة التحرير

كشف المخرج السينمائي الجزائري أحمد راشدي أن الجزائر ستنتج 23 فيلماً سينمائياً كبيراً عن كبار قادة ثورتها التحريرية (1 نوفمبر 1954- 5 يوليو 1962)·
وأضاف راشدي في تصريح صحفي أنه تقرر كبداية إنتاج أفلام عن الشهداء العربي بن مهيدي والعقيد لطفي والعقيد عميروش وديدوش مراد، على أن يتم لاحقاً تحديد أسماء بقية القادة المؤثرين في سير أحداث الثورة الجزائرية الذين سيتم إنجاز أفلام سينمائية مطولة عنهم، وهذا لكثرة الشخصيات الفاعلة في الثورة والذين تشكل سيرهم في مواجهة الجيش الاستعماري الفرنسي مصدر إلهام لأفلام كبيرة·
ونبَّه راشدي إلى أن الهدف من هذه السلسلة من الأفلام هو التوثيق للثورة الجزائرية ولاسيما بعد أن أصبح الجزائريون ''يستوردون ذاكرتهم'' من خلال متابعة الأفلام والبرامج الوثائقية التي ينتجها مخرجون أجانب عن الثورة وأبطالها على ما فيها من أخطاء وتشويهات، مما ينذر بتحولها إلى مرجعية للشباب، وبالتالي تشويه الذاكرة الجماعية للجزائريين·
يُذكر أن أحمد راشدي قد انتهى مؤخراً من إنتاج فيله الثوري الأول ''مصطفى بن بولعيد'' الذي يتناول فيه سيرة أحد أكبر قادة الثورة الجزائرية والذي كان له شرف إطلاق أول رصاصة للإعلان عن بداية الثورة في 1 نوفمبر 1954 بمنطقة ''الأوراس'' شرق الجزائر، وقاد البطلُ الثورة لبعض الوقت حتى استُشهد عام 1956.

اقرأ أيضا

حيدر التميمي لـ«الاتحاد»: «علم الكلام» ضروري لتجديد الثقافة والفكر