الاتحاد

الاقتصادي

سيولة استثمارية ترفع مؤشر دبي والتوزيعات تهبط في أبوظبي

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

متعاملون في سوق أبوظبي للأوراق المالية (الاتحاد)

حاتم فاروق (أبوظبي)

تباينت إغلاقات مؤشرات الأسواق المالية المحلية بين الارتفاع والهبوط خلال جلسة أمس، بعدما صعد مؤشر سوق دبي المالي نتيجة سيولة استثمارية ومشتريات تمت على الأسهم القيادية المدرجة بفعل الأخبار الإيجابية المعلنة، فيما تراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بفعل هبوط الأسهم التي تتداول دون استحقاق التوزيعات النقدية. وارتفعت قيمة سيولة الأسواق المالية المحلية في نهاية جلسة أمس، لتتجاوز الـ 1.617 مليار درهم، بعدما سجلت كميات التداول الإجمالية في كل من سوق دبي المالي وأبوظبي للأوراق المالية نحو 716.1 مليون سهم، من خلال تنفيذ 8487 صفقة. وأغلق مؤشر سوق دبي المالي على ارتفاع بلغت نسبته 0.58% عند مستوى 3501 نقطة، رابحاً 20 نقطة عن الإغلاق السابق، بعدما تداول مستثمرو السوق أكثر من 557 مليون سهم بقيمة إجمالية تجاوزت الـ 1.122 مليار درهم، من خلال إتمام 6678 صفقة، حيث تم التعامل على 34 سهماً، ارتفع منها 16 سهماً، وتراجعت أسعار 14 سهماً، فيما بقيت أسعار 4 أسهم عند مستوياتها السابقة.
وسجل مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، مع نهاية جلسة أمس، تراجعاً بواقع 1.22% ليغلق عند مستوى 4382 نقطة، خاسراً 54 نقطة عن الإغلاق السابق، بعدما قام مستثمرو السوق بتداول 158 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 495 مليون درهم، من خلال إبرام 1809 صفقات، حيث تم التعامل على 29 سهماً، ارتفع منها 9 أسهم، وتراجعت أسعار 16 سهماً، فيما بقيت أسعار 4 أسهم على ثبات.
وقال راضي عاشور، مدير التداول في شركة «المتكاملة» للأوراق المالية، إن أداء الأسواق المالية المحلية جاء إيجابياً خلال جلسة تداولات أمس، مسجلة عمليات دخول واضحة لشراء الأسهم التي أعلنت عن أخبار وإفصاحات تدعو للتفاؤل خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً أن عدداً من الأسهم المدرجة بسوق دبي المالي شهدت حركة قوية أدت إلى ارتفاعات متباينة في الأسعار، متجاوزاً مستوى 3500 نقطة.
وأضاف عاشور أن تعاملات مستثمري الأسواق المالية المحلية خلال الجلسة شهدت إتمام صفقات «متقابلة» رفعت من مستوى سيولة الأسواق بالمقارنة مع المعدل اليومي لقيم وكميات التداول السائدة خلال الجلسات الماضية، منوهاً بأن سهم «جي إف إتش» استحوذ على نحو 40% من قيمة التداولات الإجمالية بسوق دبي المالي، نتيجة إفصاح الشركة عن موعد اجتماع مجلس الإدارة المزمع عقده يوم 16 مارس المقبل، لمناقشة الاستراتيجية الجديدة للمجموعة وعمليات الاستحواذ المستقبلية.
وأوضح عاشور أن مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية هبط بفعل تداول عدد من الأسهم القيادية دون استحقاق التوزيعات النقدية، خصوصاً أسهم «اتصالات»، و«الخليج الأول»، و«أبوظبي الوطني»، وهي أسهم تستحوذ على النسبة الأكبر من الوزن الترجيحي للمؤشر العام للسوق الذي هبط دون مستوي 4400 نقطة. وفي سوق أبوظبي للأوراق المالية، تصدر سهم «اتصالات» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة خلال جلسة أمس، مسجلاً قيمة تعاملات بلغت 264 مليون درهم، بكمية 15 مليون سهم، ليغلق السهم متراجعاً 5 فلوس عند مستوى 17.7 درهم، فيما جاء سهم «إشراق العقارية» في مقدمة أسهم النشطة بالكمية، محققاً تداولات بنحو 89.4 مليون سهم، بقيمة 104 ملايين درهم، ليغلق السهم عند مستوى 1.18 درهم، رابحاً 4 فلوس عن الإغلاق السابق.
كما هبطت أسعار سهمي «الخليج الأول» و«أبوظبي الوطني» بواقع 45 فلساً وفلسين على التوالي، حيث أغلق سهم «الخليج الأول» عند مستوى 12.05 درهم، بقيمة تداولات بلغت 41.9 مليون درهم، فيما بلغت قيمة تداولات سهم «أبوظبي الوطني» مع نهاية الجلسة نحو 15.5 مليون درهم، ليغلق عند مستوى 10 دراهم.
وفي سوق دبي المالي، تصدر سهم «جي إف إتش» قائمة الأسهم النشطة بالقيمة والكمية ومستوى الارتفاع، مسجلاً قيمة تداول بلغت مع نهاية الجلسة 486 مليون درهم، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 177 مليون سهم، ليغلق السهم مرتفعاً بنسبة 7% عند مستوى 2.75 درهم، رابحاً 18 فلساً عن الإغلاق السابق.
أما سهم «إعمار» فقد كان من الأسهم الداعمة لارتفاع مؤشر سوق دبي المالي خلال جلسة أمس، بعدما سجل صعوداً بنسبة 0.28%، ليغلق عند مستوى 7.26 درهم، رابحاً فلسين عن الإغلاق السابق، بعدما تعامل مستثمرو السهم على أكثر من 15.3 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 110 ملايين درهم. وحل سهم «أمانات القابضة» في المركز الثاني في قائمة الأسهم النشطة في سوق دبي المالي بعدما تم الإعلان عن موعد اجتماع مجلس إدارة الشركة يوم 15 مارس الجاري، لمناقشة مقترح توزيع الأرباح النقدية، حيث سجل السهم ارتفاعاً بنسبة 4.63%، ليغلق عند مستوى 1.13 درهم، رابحاً 5 فلوس عن الإغلاق السابق، حيث تداول مستثمرو السهم أكثر من 76 مليون سهم، بقيمة تجاوزت الـ 86 مليون درهم.

إرشادات التوعية
عزيزي المستثمر..
التعرف إلى حقوقك كمستثمر في الأوراق المالية أمر مهم، ولكن الأهم من ذلك هو أن تمارس هذه الحقوق، خاصة الحق في تلَقّي نسخة من القوائم المالية للشركة، وحضور اجتماعات الجمعية العمومية للمساهمين، ومناقشة البيانات المالية وأداء الشركة، وحق التصويت، والمصادقة على قرارات الجمعية العمومية، والحصول على الأرباح في حالة الإعلان عن توزيعات الأرباح، وأولوية الشراء للإصدارات الجديدة من أسهم الشركة، وكذلك الحصول على حصة من ممتلكات الشركة عند التصفية.
هيئة الأوراق المالية والسلع

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا