الاتحاد

الاقتصادي

«سيدات أعمال أبوظبي» يستعرض الإنجازات في يوم المرأة العالمي

صورة جماعية من الحفل (من المصدر)

صورة جماعية من الحفل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نظم مجلس سيدات أعمال أبوظبي التابع لغرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالتعاون مع مجموعة سيدات الأعمال العالمية احتفالاً بمناسبة يوم المرأة العالمي، حسب بيان أمس.
وحضر الحفل مريم محمد الرميثي، رئيسة مجلس سيدات أعمال الإمارات رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وريد الظاهري، ودلال القبيسي عضوات مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي، والدكتورة هدى المطروشي، وعلياء المزروعي عضوات الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وشفيقة العامري مديرة المجلس، وعدد من قرينات السفراء المعتمدين لدى الدولة، وممثلات عن عدد من الهيئات والمؤسسات الدولية المعنية بشؤون المرأة وأكثر من 200 سيدة من الهيئات الرسمية والشركات والمؤسسات الخاصة العاملة في الدولة. وقالت مريم محمد الرميثي: «إن المرأة في القطاع الاقتصادي حققت الكثير من الإنجازات التي يشهد لها التاريخ سواء هنا على أرض الإمارات أو في سائر بقاع العالم»، مشيرة إلى أنها أصبحت اقتصادياً أحد الأرقام الصعبة التي لها مكانتها المؤثرة على خريطة العمل الاقتصادي بصفة عامة. وقالت: «إن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات أتاحت للمرأة العديد من الفرص، وهيأت لها السبل الدافعة للنجاح، فقد حققت ابنة الإمارات مكانة متميزة، حيث أصبحت منافساً اقتصادياً مهماً في لغة المال والأعمال».
وأكدت أن ذلك لم يكن ليتحقق لولا ما وجدته من دعم حقيقي دفعها نحو الأمام، وكافة السبل التي مكنتها من أن تكون مبدعة وناجحة في نطاق عملها ونشاطها الاقتصادي الذي حقق لها مكانة متميزة.
وقالت: «إن لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» الرئيسة الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات، ومجلس سيدات أعمال أبوظبي الدور الرائد والبصمة الواضحة، والاهتمام الكبير بتمكين المرأة الإماراتية في شتى القطاعات، فضلاً عن دعمها المرأة بشكل عام في العالم أجمع».
وقالت الرميثي: «يسرني باسمي وباسم سيدات الأعمال كافة في وطني أن أتقدم بعظيم الشكر وجزيل الامتنان لمن قدموا للمرأة في القطاعات كافة وفي القطاع الاقتصادي، خاصة الدعم المستمر والاهتمام الدائم الذي حقق لابنة الإمارات الريادة والسعادة، فالشكر أولاً لقيادتنا الغالية الرشيدة وللإمارات، ولكل امرأة وضعت وطنها نصب عينيها، وعين اهتمامها في كل مواقع العمل وفي المنازل، وفي قطاع الأعمال ولأمهات الشهداء اللائي قدمن أروع الأمثلة في تقديم أبنائهن فداء للوطن والقيادة والأرض التي نحب».

من خلال المبادرات والدعم الذي توليه القيادة الرشيدة
المرأة الإماراتية تقلدت أعلى المناصب وحققت نجاحات عالمية
ريم البريكي (الاتحاد)

أكد عدد من سيدات الأعمال المشاركات في المؤتمر على أهمية الدور الذي لعبته المؤتمرات النسائية في دعم دورة المرأة في قطاع الأعمال، وتوجهن بالشكر والعرفان إلى أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على ما قدمته من دعم وتشجيع لبنت الإمارات، ودعمها المستمر لدور المرأة والارتقاء به في جميع ميادين الحياة وبمختلف قطاعات العمل.
وأكدت الدكتورة هدى المطروشي، عضو مجلس سيدات الأعمال في الإمارات عضو مجلس سيدات الأعمال في أبوظبي عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات للمبارزة حائزة على المركز الأول لجائزة الانطلاقة، أن المؤتمر يأتي ضمن إطلاق الحملة التوعوية الثالثة لنشر ثقافة وريادة الأعمال في إمارة أبوظبي، مشيرة إلى أن مواكبة الحدث مع الاحتفال بيوم المرأة العالمي ، خلقت له طبيعة جديدة وذلك بتوسيع نطاق المشاركة في المؤتمر لتشمل متحدثات وسيدات من مختلف دول العالم بالتعاون مع مجلس سيدات الأعمال العالمي. وأضافت أن المؤتمر فتح نقاشاً مفتوحاً أمام المشاريع النسائية و ما تواجها من تحديات، وعرض التجارب الناجحة لسيدات أعمال استطعن وضع بصمتهن الخالدة في مجال الاستثمار. وأفادت المطروشي أننا نفخر كعضوات مجلس سيدات أبوظبي، ومجلس سيدات الإمارات بوصول عدد كبير من المستثمرات الإماراتيات إلى العالمية عبر مشاريعهن الرائدة، ومشاريع الفرينشايز، مشيرة إلى أن بنت الإمارات استطاعت تحقيق ذاتها عبر استثماراتها النوعية والمتعددة، ودخولها مجالات استثمارية جديدة تحسب لها.
وقالت الدكتورة نعيمة الخوري، حرم سفير دولة الإمارات لدى مملكة البحرين: «إن النهضة الشاملة للمرأة الإماراتية جاءت نتيجة للدعم الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة في منح المرأة كل حقوقها، وتقديم الإمكانات كافة لدعم مسيرتها ومساهماتها في كل المجالات». أشارت الدكتورة نعيمة إلى أن المرأة الإماراتية تفوقت على الكثير من النساء حول العالم، وذلك بتوليها مناصب قيادية هامة، وتقلدت حقائب وزارية رفيعة، مشيرة إلى أن هناك ثمان وزيرات وهذا فضلا عن تقليد الدكتورة أمل القبيسي منصب رئيسة المجلس الوطني الاتحادي كأول سيدة في العالم العربي تشغل منصب رئيس برلمان، كما أن التمثيل النسائي للدولة وصل إلى نيل لقب سفيرة، ونفتخر كإماراتيات بهذه الثقة الغالية التي أولتها الدولة للمرأة بتكليف امرأتين بتمثيل الجانب الدبلوماسي للدولة في الخارج.
وأوضحت أن بنت الإمارات أينما حلت تحرص كل الحرص على تمثيل بلدها على أفضل وجه، مضيفة أن دورها كحرم سفير دولة الإمارات في دولة البحرين الشقيقة وبصفتها كمواطنة إماراتية تحرص على المشاركة في المناسبات الهامة وتمثيل الدولة من خلال اللقاءات والمؤتمرات المعنية بالشأن النسائي، وإعطاء صورة مشرفة لما وصلت إليه المرأة من مكانة هامة، وبارزة في مختلف المجالات والصعد.
من جانبها، أفادت فاطمة الجناحي، أن مثل هذه المؤتمرات التي تقيمها الغرفة لها الأثر الكبير في إثراء الجانب الاستثماري لدى السيدات وتحفيزهن على المشاركة عبر مشاريعهن الرائدة، والاستفادة من الخبرات العالمية، وخلق بيئة أعمال ناجحة.
وأضافت: «احرص على حضور الورش التدريبية والمؤتمرات المتعلقة بالشأن النسائي فمثلما يدعمني كسيدة أعمال ويقدم لي الحلول ويعرفني بما لي وما علي، وكوني في طور تنفيذي لمشروعي فإنني أجد استفادة مثلى عبر مشاركتي بها». وتابعت الجناحي: «في اليوم العالمي المرأة تذكر وتعدد الإنجازات التي حققتها المرأة لتكرم منهن من حققت إنجازات تفخر بها وتكون مصدر اعتزاز لدولتها، والمرأة الإماراتية ساهمت في تحقيق الريادة عبر مشاركتها في مختلف المشاريع الصغيرة والكبيرة، انطلاقاً من منزلها وشمولًا بالمصانع والمكاتب والمحال التجارية وتركت في كل جانب أثراً لها يشهد بكفاءتها ومساواتها مع الرجل».

اقرأ أيضا

النفط يهبط بفعل زيادة المخزونات الأميركية