الاتحاد

الإمارات

الرقابة الغذائية ينفي وجود أغذية مسرطنة في الأسواق

أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، في رده على وجود سلع ومنتجات مسرطنة يتم تداولها في الأسواق الخليجية من مواد غذائية ومستحضرات تجميل، أن مختبرات الجهاز قامت بدراسة الموضوع من جميع الجوانب العلمية والفنية والتدقيق على المواصفات والتشريعات ذات العلاقة على ما تناولته بعض وسائل الإعلام·
وأكد الجهاز أن الاختبارات خلصت إلى أن ما أثير في بعض وسائل الإعلام حول وجود سلع ومنتجات مسرطنة هو أمر غير دقيق ولا يستند إلى حقائق ومعطيات علمية واضحة·
وأكد محمد جلال الريايسة مدير إدارة الاتصال والمعلومات بالجهاز أنه انطلاقا من اختصاص الجهاز في الرقابة على المنتجات الغذائية والتأكد من سلامتها فإنه يتم إجراء فحوصات واختبارات على المواد الغذائية التي يتم توريدها إلى الدولة ويتم التأكد من مدى مطابقتها للمواصفات الإماراتية والخليجية والعالمية المعتمدة·
وبعد وصول المنتج عبر المنافذ يقوم مفتشو الجهاز بأخذ عينات عشوائية من المنتج الغذائي للتأكد من مطابقته للمواصفات المعتمدة وصلاحيته للاستهلاك الآدمي ويتم بشكل دوري أخذ عينات عشوائية من المنتجات التي يسمح بدخولها ويتم تداولها بالأسواق·
وأضاف الريايسة أن مادة الديوكسان - 4ر1 والتي كانت محور الأخبار التي تم نشرها هي مادة يتم استخدامها في مجال الصناعات الغذائية وفي مجال صناعة مواد التجميل ومعاجين الأسنان، ولكن ضمن نسب وكميات معينة متفق عليها عالميا ويسمح باستخدامها من قبل إدارة هيئة الغذاء والدواء الأميركية ''إف دي إيه''·
ودعا الريايسة الجمهور إلى التواصل مع الجهاز في حال وجود استفسارات في مجال صحة وسلامة الغذاء، مؤكدا سعي الجهاز الدائم إلى توعية المستهلك إلى مخاطر تلوث أية منتجات غذائية على مستوى العالم حال حدوثها إن وجدت·
جدير بالذكر أن مستحضرات التجميل وغيرها من منتجات الاستعمال الشخصي كالشامبوهات وغيرها لا تقع ضمن نطاق مهام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وإنما جهات أخرى·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث القضايا الإقليمية والدولية مع قائد الجيش الباكستاني