الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تؤكد ضرورة نقل خبرات الأجداد إلى الأحفاد

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام أن مؤتمر أبوظبي العالمي للشيخوخة والذي تنطلق فعالياته في الثاني والعشرين من أبريل الجاري تدعم جهود ترسيخ فكرة الاستقرار الأسري وتواصل الأجيال·
وقالت سموها في تصريح بثته نشرة علوم الدار على قناة أبوظبي: في الوقت الذي نتطلع فيه إلى مواكبة العصر بكل أدواته التكنولوجية الحديثة لا ينبغي على الأبناء تجاهل ماضي وتراث الأجداد·
وشددت سموها على ضرورة أن نحافظ على موروثنا وهويتنا ونساهم في نقل خبرات الأجداد إلى الأحفاد·
وقال معالي علي سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية أمين عام المؤتمر إن المؤسسة شكلت لجنة عليا للمؤتمر الذي يحظى برعاية كريمة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ويتشرف برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك·
وأكد أن هذا الاهتمام والرعاية يمنح قدراً كبيراً من الثقة والتفاؤل بنجاح المؤتمر، مشيرا إلى أن اللجنة العليا تواصل اجتماعاتها حرصا على خروج المؤتمر بصورة تليق بمقام كل من راعي المؤتمر ورئيسته فضلا عن الوجه الحضاري للعاصمة أبوظبي·
وتضم اللجنة العليا للمؤتمر في عضويتها ممثلين عن وزارة شؤون الرئاسة وديوان ولي العهد ووزارة الخارجية ووزارة الداخلية وهيئة الصحة وهيئة أبوظبي للسياحة وشركة أبوظبي للإعلام·
وأكد الكعبي أن المؤتمر يقدم للعالم أجمع رسالة تعكس أصالة مجتمع الإمارات وتدينه الفطري حيث يوقر كبار السن ويجلهم ويضعهم في المكانة التي تليق بهم ويحترم خبرتهم ويسعى لتكريس تجربتهم للأجيال المقبلة لعلهم يستفيدون منها في بناء المستقبل·
ويقام المؤتمر وعلى مدار ثلاثة أيام في قصر الإمارات بمشاركة نخبة من كبار العلماء والمختصين وعدد من الوزراء المعنيين بقضايا المسنين في أكثر من خمسين دولة وجهت لهم الدعوة للحضور والمشاركة· ويهدف المؤتمر إلى تبيان أفضل الوسائل والسبل لتفعيل دور كبار السن ودمجهم في المجتمع وتوضيح آلية تقديم خدمات نفسية واجتماعية أفضل لكبار السن واستعراض التجارب العالمية في مجال العناية بالمسنين·

اقرأ أيضا