الاتحاد

الإمارات

"مهرجان أم الإمارات" ينطلق الثلاثاء

من عروض «مهرجان أم الإمارات» في دورة سابقة (أرشيفية)

من عروض «مهرجان أم الإمارات» في دورة سابقة (أرشيفية)

تنطلق بعد غد الثلاثاء فعاليات النسخة الرابعة من مهرجان "أم الإمارات"، الذي يقدم للمقيمين والزوار تجارب مشوقة تتخللها أنشطة فريدة ومرحة وخيارات ترفيهية متنوعة تشهدها المنطقة لأول مرة وتناسب جميع أفراد العائلة.

ويحتفي المهرجان برؤية وعطاء سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، واحتفاء بعام التسامح تسلط النسخة الرابعة الضوء على التنمية والتقدم والرؤية المستقبلية التي تتميز بها الإمارات.

ويشهد المسرح الرئيسي في اليوم الأول من المهرجان تقديم عروض موسيقية لفرقة كورال الفيحاء، فيما يعتلي خشبة مسرح غاستروبيتس كل من جيمي ريكس وأمان شريف، أما الجمهور من الصغار على موعد في منطقة السعادة مع حكايات السندباد البحري التي يقدمها مؤدون محترفون برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم.

 وقال سعادة سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة بأبوظبي: "يأتي مهرجان أم الإمارات في نسخته الرابعة بالترفيه العالمي إلى عاصمة دولة الإمارات، ليعزز ما تقدمه أبوظبي في مجال الترفيه، ويحفز الزوار المحليين والدوليين للتعرف على المدينة ومعالم الجذب المتنوعة فيها، مؤكداً أن هذا الحدث يرسخ مكانة المدينة على المستوى العالمي، ويعزز الاقتصاد المحلي، ويقوي روابط المجتمع، ويحتفي بالقيم النبيلة التي تعمل على تكريسها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات".

 وأضاف: "أننا نتطلع قدماً إلى الترحيب بزوارنا في نسخة لا تنسى من المهرجان، وتجربة جديدة تسلط الضوء على النموذج الإماراتي الناجح في التعايش السلمي وتقبل الآخر والانفتاح على كافة الثقافات والحضارات العالمية، وذلك بالتزامن مع احتفاء دولة الإمارات بعام 2019 عام التسامح، بالإضافة إلى توفير وجهة ترفيهية استثنائية للزوار في كافة مناطق ومبادرات المهرجان".

ولفت إلى مشاركة الزوار في عدد من ورش العمل والفعاليات المصممة لتنمية المجتمع والاحتفاء بروح التسامح والتنوع الثقافي لدولة الإمارات العربية المتحدة، مثل جلسة يوغا تقليدية، وحضور ورش العمل الإبداعية في موضوعين هما حرف إعادة التدوير والنحت بالصلصال، كما ويمزج عرض وليد شو رجل الليزر بين التقنية والرقص وعروض الضوء التفاعلية في قالب سيبهر الحاضرين.

 من جهته، أعرب خالد عيسى بوحميد، نائب الرئيس الأول للعلاقات الحكومية في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم عن سروره بدعم الشركة للنسخة الرابعة من مهرجان "أم الإمارات"، التي تتزامن مع "عام التسامح".

 وأكد بوحميد التزام شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، باعتبارها أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز بالاستثمار البناء في المجتمعات التي تعمل فيها، مشيراً إلى أن أنشطة الشركة تتركز في الجانب التعليمي والثقافي التي تصب في مصلحة شبابنا".

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال