الاتحاد

الرياضي

أبوظبي تتسلم علم استضافة «ألعاب 2019» في حفل ختام «الأولمبياد الشتوي» بالنمسا

جدية كاملة في تدريبات منتخب الهوكي استعداداً لـ «ألعاب النمسا» (الصور من المصدر)

جدية كاملة في تدريبات منتخب الهوكي استعداداً لـ «ألعاب النمسا» (الصور من المصدر)

أسامة أحمد (دبي)

تتسلم العاصمة أبوظبي علم استضافة الألعاب العالمية الصيفية للأولمبياد الخاص 2019 في حفل ختام الألعاب العالمية الشتوية الذي يقام بملعب ميركور بمدينة جراز النمساوية يوم الجمعة 24 مارس الجاري. وتعد أبوظبي أول مدينة عربية وخليجية وشرق أوسطية تستضيف الألعاب العالمية التي أقيمت نسختها الأولى 1968 في مدينة شيكاغو الأميركية، لتحصل العاصمة على هذا الشرف بعد 51 عاماً من تدشين الألعاب العالمية الصيفية بأميركا.
وتترقب بعثة منتخبنا المشاركة في ألعاب النمسا اللحظة التاريخية الخاصة باستلام وفد العاصمة لعلم «ألعاب 2019» بملعب ميركور.
وجاء فوز ملف العاصمة بالإجماع تثميناً لدعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والذي يعكس مكانة الإمارات المرموقة في الأولمبياد الخاص الدولي وخصوصاً أن استضافة العاصمة للألعاب العالمية في منطقتنا الخليجية والعربية ستحدث نقلة نوعية في الأولمبياد الخاص بالمنطقة وستعود بالعديد من المكاسب على جميع منتسبي الإعاقة الذهنية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خصوصا أن الألعاب العالمية الصيفية أكبر حدث رياضي يقام على مستوى برامج دول العالم.
وتعتبر «ألعاب أبوظبي 2019» الحدث الرياضي الأكبر على المستوى العالمي في عام 2019 ويضم الأولمبياد الخاص العدد الأكبر من الألعاب والذي يحمل جانباً إنسانياً مهماً في ظل الاهتمام الكبير بقضايا الإعاقة بشكل عام ولا سيما الذهنية وخصوصا أن هذه التظاهرة تعزز مكانة العاصمة ليس على المستوى الرياضي فحسب، بل على الصعيد الإنساني في المقام الأول، حيث سيكون لاستضافة أبوظبي التأثير الكبير لحركة الأولمبياد الخاص على المستويين العالمي والشرق أوسطي، وخصوصا أن موقع العاصمة يمنحها الفرصة من أجل الانطلاق بحركة الأولمبياد الخاص إلى المناطق المحيطة والقضاء على أي معوقات تحول دون التوافق العالمي والاهتمام بالحركة الأولمبية لأصحاب الإعاقة الذهنية لأن الحدث يضم عدداً كبيراً من اللاعبات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وبدأت أبوظبي التحضيرات لهذه التظاهرة العالمية وستكون نسخة العاصمة موعودة بالعديد من المبادرات والمفاجآت التي تؤكد مكانة الإمارات المرموقة والمتميزة في خريطة الأولمبياد الخاص الدولي من أجل تقديم دورة مثالية للألعاب العالمية الصيفية 2019 تظل عالقة بأذهان الجميع.
وتغادر بعثة منتخب الأولمبياد الخاص الإماراتي إلى النمسا اليوم للمشاركة في دورة الألعاب الشتوية للأولمبياد الخاص، حيث يخوض «فرسان الإرادة» التحدي في 3 ألعاب هي الجري على الجليد والتزلج على الجليد والهوكي الأرضي.
ويترأس البعثة محمد محمد فاضل الهاملي وتضم بجانبه ماجد العصيمي مدير البعثة وعيسى أحمد عبيد نائبا لمدير البعثة إضافة إلى الأجهزة الإدارية والفنية وممثلي أجهزة الإعلام، فيما يحمل 23 لاعباً طموحات الإمارات في الحدث هم أحمد عيدروس الجيلاني، إسماعيل عبد الرحيم الحوسني، مريم حسن جاسم الزعابي، ريم حسين مراد البلوشي، خليفة أحمد الأميري، صباح أحمد جمعة، عائشة عادل عبيد النعيمي، خالد سالم سيف، بطي محمد، سالم محمد مقبل أحمد، محمد حسين دعالة، صلاح عيسى القصاب، حمد محمد علي آل علي، سلمان إبراهيم الزرعوني، محمد زبير، عارف حسن البلوشي، عادل غلام حسين البلوشي، موسى موسى البلوشي، حسن علي البلوشي، حارب محمد علي عنبر، عبد الله راشد شراري، مبارك بروك حمد الدرمكي، إبراهيم عباس إبراهيم.
ويشارك في نسخة النمسا 2700 لاعب ولاعبة من 107 دول يتنافسون في 9 ألعاب هي الرياضة الاستعراضية الرقص على الجليد، التزلج الإيقاعي، التزلج السريع، الهوكي الأرضي، الهوكي على العشب، الجري على الجليد، التزلج الألبي المتعرج، التولج بالألواح، التصويب بالعصا فيما يبلغ عدد المدربين 1100 مدرب ومدربة و3000 متطوع ومتطوعة بينما يشارك من الأسر 5000 أسرة و1200 ضيف شرف.
وكان محمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي حضر تدريب منتخب الهوكي الأرضي بنادي دبي للمعاقين والذي طالب خلاله «فرسان الإرادة بالتمثيل المشرف مشدداً على أهمية الحدث.
وقال: دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أسهم في تواصل عجلة التطوير على صعيد الأولمبياد الخاص الإماراتي ووصول اللاعبين واللاعبات إلى هذه المشاركات الخارجية التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية.
وأشار إلى أن إنجازات «فرسان الإرادة» ثمرة دعم القيادة الرشيدة مما انعكس إيجاباً على مسيرتهم في كافة المحافل القارية والدولية ونتطلع للمزيد من النجاحات خلال المرحلة المقبلة.
من ناحيته، أكد ماجد العصيمي مدير البعثة الذي سبق وفدنا أمس، إلى النمسا مع علاء الحارون المنسق العام من أجل وضع الترتيبات الخاصة بفرسان الإرادة أن ثقة الجميع في أبطالنا بلا حدود لترك بصمة جديدة لرياضة ذوي الإعاقة بالدولة التي تسير بخطوات ثابتة إلى الأمام وفق النهج المرسوم، وأشار إلى أن نسخة النمسا تستمد أهميتها كونها أن أبوظبي ستتسلم علم استضافة « ألعاب 2019 » خلال حفل الختام.

من الذاكرة
دبي (الاتحاد)

شارك منتخبنا لأول مرة في الألعاب العالمية الشتوية عام 2013 بكوريا، حيث حصل على 7 ميداليات، هي 3 ذهبيات و3 فضيات وبرونزية واحدة، بمشاركة 3300 لاعب ولاعبة من 105 دول تنافسوا على الألقاب بمدينة بيونج شانج.
وكانت ميداليات الإمارات السبع بتوقيع خليفة أحمد الأميري ذهبية 222 م في التزلج السريع وفضية 111 م في التزلج السريع أيضاً، وصباح أحمد الحبشي برونزية 11 م في التزلج السريع ومريم حسن الزعابي ذهبية 50 م في الجري على الجليد، وفضية 25 م الجري على الجليد أيضاً، ومحمد حسين البلوشي ذهبية 50 م في الجري على الجليد، وفضية الهوكي الأرضي.
شارك في ألعاب كوريا اللاعبون موسى البلوشي، حارب محمد عنبر، محمد الشامسي، حسن علي البلوشي، وليد خالد محمد، إبراهيم عباس إبراهيم، سلطان سيف الخيلي، مبارك بروك الدرمكي، سالم محمد أحمد، بطي محمد، عبدالله علي الظاهري، سليمان النقبي، عبدالله راشد، وأقيمت أول نسخة للألعاب الشتوية عام 1977 بأميركا، كانت آخر استضافة للنمسا للألعاب العالمية الشتوية عام 1993.

عيسى عبيد: أبطالنا جاهزون للتحدي
دبي (الاتحاد)

أكد عيسى أحمد عبيد نائب مدير البعثة، أن فرسان الإرادة في قمة جاهزيتهم البدنية والمعنوية للمشاركة في هذا الحدث العالمي المهم الذي يستحوذ أهمية كبيرة بعد فوز أبوظبي باستضافة ألعاب 2019.
وأشار إلى أن معسكر المنتخب المغلق بدبي حقق أهدافه المنشودة بعد أن وضعت الأجهزة الفنية والإدارية اللمسات الأخيرة لمشاركة اللاعبين في «ألعاب النمسا».
وقال: «فرسان الإرادة» على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم خلال مشاركاتهم في كافة المحافل القارية والدولية، وإن الإنجازات التي حققوها لم تأت من فراغ، وإنما كانت نتاجاً منطقياً للجهد المبذول على الصعد كافة.
واختتم عيسى حديثه بقوله: يسعى الجميع من أجل إبراز الوجه المشرق لرياضة ذوي الإعاقة في الأولمبياد الشتوي بعد الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضا

الشارقة يؤكد قانونية مشاركة ميلوني ورافائيل