اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة لحكومة تسيير الأعمال بالضفة الغربية أمس 18 من عناصر حركة (حماس) بالضفة· وأكدت مصادر أمنية أن ''عملية الاعتقال هذه جاءت للاشتباه بهم بالتخطيط للتمرد على الأمن والنظام السائد''· ومن جهتها، نددت حركة حماس باعتقال عناصرها الأربعة، وطالبت الأجهزة بالإفراج الفوري عنهم وعن جميع المعتقلين الآخرين في سجون السلطة الفلسطينية، متهمة إياها باعتقالهم دون وجود دواع أمنية تستدعي ذلك· وهاجمت أكثر من 17 مركبة تابعة لقوات الأمن الفلسطينية بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس· وأكد مسؤولو الأمن الفلسطينيون أن هذا الهجوم جزء من خطة أمنية لاستعادة القانون والنظام بالمدينة· وقال العقيد أحمد الشرقاوي مدير شرطة نابلس ''إن الحملة أسفرت عن اعتقال 18 مطلوبا للعدالة أربعة منهم مطلوبون للقضاء بتهم الشروع بالقتل، كما تم ضبط شخص بحوزته مواد أثرية وجهاز للبحث عن الآثار وكمية من الرصاص، إضافة إلى ضبط زي عسكري عند مجموعة من الأشخاص ومصادرة أجهزة كمبيوتر وأقراص مدمجة''·