الاتحاد

أنجبْتُ رجُلاً !

تفرح صديقتي كثيراً عندما ينعتها أحد ما بأنها ''رجل'' أو تتصف بالرجال· وتقول: ''ذات مرة، وأثناء عودتي من المدرسة تعرضت لمضايقات في الشارع من قبل بعض الشبان المستهترين، لكني لم أتأثر بذلك، أو حتى أبدي خوفاً أو ذعراً منهم، بل واصلت المشي بثبات دون أن يرف لي جفن، ولم ابتسم أو ارتبك، بل ارتسمت على وجهي علامات الجدية والتماسك، وبعد فترة ملّ الشبان من صلابتي وشموخي ولم ينجحوا في لفت انتباهي فابتعدوا عني عائدين·
وعند وصولي للمنزل شرحت الموضوع لوالدتي فردت علي (أنا لا أخاف عليك من الشبان فانا أنجبت رجلاً) ولم أتضايق أبداً من نعتها لي بأني رجل، فهي لا تقصد بقولها رجلاً الخشونة، أو الشكل، بل تقصد رجلاً في التصرف الصحيح الذي لا يشوبه شيء، فصفات الرجل هي الشهامة، والقوة، والشجاعة، والكرم، والكرامة، والأنفة، والكبرياء، وكل هذه الصفات توفرت في أثناء تعرضي لذلك الموقف، وهي أيضاً صفات متوفرة بالفعل في معظم الرجال والنساء على حد سواء، ولم أشعر قط أن هذا الوصف انتقص من أنوثتي، والدليل على ذلك أن أخي يدعو ربه بأن يرزقه زوجة بمواصفاتي''·

عبير أحمد

اقرأ أيضا