الاتحاد

الإمارات

حمدان بن زايد يوجه «الهلال الأحمر» بتنفيذ حملة شاملة دعماً لأهالي جزيرة دلما

بدأت هيئة الهلال الأحمر بإجراء دراسة ميدانية لتحري الاحتياجات الفعلية لأهالي جزيرة دلما، بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس الهيئة.
وتمهد هذه الدراسة لإطلاق حملة صحية شاملة تقدم الخدمات التشخيصية والعلاجية والتثقيفية في جوانب متعددة، إضافة إلى تنفيذ برامج إنسانية وأنشطة اجتماعية ضمن خطة مشاريع الهيئة على الساحة المحلية لتقديم الدعم اللازم للفئات المتعففة والشرائح ذات الأوضاع الاستثنائية الأولى بالعون الإنساني.
وتهدف الدراسة إلى بناء قاعدة بيانات حول أبرز الاحتياجات الفعلية والمجالات الجديرة بالدعم لإعطائها الأولوية والاهمام الضروريين، للوقوف على طبيعة الخدمات القائمة والدعم المطلوب خلال الفترة القادمة والبدء بتنفيذ برنامج متكامل يقدم خدمات متنوعة، تتسم بالكفاءة والفاعلية المطلوبة لخدمة عامة الشرائح الإنسانية من خلال الحملة الشاملة التي من المتوقع أن تنطلق 10 أبريل القادم وتستمر حتى 15 من الشهر نفسه.
وشرعت فرق المتطوعين بهيئة الهلال الأحمر والمنتسبين إليها في تنظيم مسح مبدئي للأسر والشرائح المختلفة المقيمة بجزيرة دلما، لتحديد أبرز المجالات الحيوية ذات الأولوية بالدعم الفوري، حسب احتياجات الأهالي، حيث من المتوقع أن تغطي الدراسة 700 أسرة.
وتعتمد الدراسة أحدث المعايير التي أقرها مؤخراً برنامج الاتحاد الدولي لجمعيات الهلال والصليب الأحمر في مجال الصحة المجتمعية والإسعاف الأولي، والتي تسند مهام حيوية تقوم على جهود المتطوعين في تحري الاحتياجات الضرورية للمناطق المستهدفة ضمن نطاق العمل والتأكد من جمع الإحصائيات اللازمة في المجالات الصحية والبيئية لتوجيه الدعم المطلوب بشكل قوي ومكثف للفئات المستهدفة بالدعم.
ودلما جزيرة تبعد عن مدينة أبوظبي بحوالي 260 كيلومتراً إلى الشمال الغربي، ويمكن الوصول إليها عن طريق ميناء مغرق القريب من جبل الظنة. وتستغرق الرحلة من أبوظبي إلى جبل الظنة حوالي ثلاث ساعات بالسيارة يتم بعدها الصعود إلى الباخرة في رحلة بحرية تستغرق 45 دقيقة.
وجزيرة دلما بيضاوية الشكل تظهر في جوانبها الشرقية الشمالية تلال صخرية، أرضها خصبة وتكثر فيها مزارع الخضراوات والفاكهة لسهولة الحصول على المياه الجوفية، وتقدر مساحة الجزيرة بنحو 45 كيلومتراً.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما