الاتحاد

الأرجيلة·· ضُرَّتي

شاهدت ذات يوم تجمعاً ضم عدداً كبيراً من الرجال في أحد الأحياء يدخنون الأرجيلة، وتعلوهم سحب الدخان الكثيف والهائل، فاستغربت هذه العادة السيئة وهذا الضرر الذي يلتفون حوله لساعات طويلة، فذكرت هذا الموقف لإحدى الصديقات وقالت بحسرة: هذا هو سبب الخلاف الشديد بيني وبين زوجي، يجلس في هذه الأماكن لفترة طويلة، وأنا أكون بحاجة أحياناً للذهاب للمستشفى أو العيادة للعلاج، فنصحته ولكن لا حياة لمن تنادي، لا يستغني عن الجلوس مع أصحابه الذين اعتبرهم ضرتي في الحياة·
وكثيراً ما تشتعل الخلافات والخناقات بيني وبين زوجي، ولذلك فأنا أعتبر هؤلاء الأصدقاء والأرجيلة الضرة الحقيقية لي وللمرأة عموماً، حيث يمثلان مصدر إزعاجي، فارتباطه بأصحابه أكثر من ارتباطه بأبنائه وعلى حســـاب مصلحة الأسرة التي لا تجد أحياناً من يعيلها ويلبي طلباتها لأنهم بأمسّ الحاجة إليه· وإذا كانت بعض الزوجات يرفعن الراية البيضاء ويستسلمن للأمر الواقع ويتعايشن مع الضرة الجديدة، فإن البعض الآخر منهن يعلن الحرب حتى وإن كان ذلك يؤدي الى نهاية الحياة الزوجية·

س·عبدالوهاب

اقرأ أيضا