أبوظبي (وام)

تستضيف أبوظبي تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، يومي 14 و15 مارس الحالي «المؤتمر الدولي السنوي لنقص فيتامين د وصحة الإنسان» الذي يعقد في فندق جميرا في أبراج الاتحاد وتنظمه مجموعة «في بي إس» للرعاية الصحية. ويهدف المؤتمر إلى مناقشة أحدث الأبحاث والتطورات العلمية لنقص فيتامين «د» وتأثيره على صحة الإنسان في جميع مراحل الحياة. ويتضمن البرنامج مجموعة من المحاضرات حول الأمراض والمشكلات الصحية المتعلقة بنقص فيتامين «د»، والتي يمكن أن يراها الأطباء من خلال الممارسة السريرية اليومية، ومناقشة آخر الأبحاث في الوقاية والكشف المبكر وأهم طرق علاج الأمراض بأبرز أساليب العلاج الحديثة.
وأظهرت الأدلة أن وجود مستويات كافية من فيتامين «د» قد يمنع العديد من اضطرابات العظام مثل الكساح عند الأطفال، وهشاشة العظام ولين العظام في البالغين. ويعتقد بأن نقص فيتامين «د» مشكلة صحية عامة واسعة النطاق على الصعيد العالمي، وتنتشر أكثر في الأماكن ذات التعرض المحدود لأشعة الشمس وفي البلدان المشمسة وعموم الشرق الأوسط. وتصنف منطقة الخليج كواحدة من أعلى المعدلات العالمية في نقص هذا الفيتامين.
وعلى الرغم من العديد من الدراسات حول العلاقة بين فيتامين «د» والنتائج الصحية المختلفة، لا تزال هناك خلافات حول تحديد مستويات هذا الفيتامين والنتائج المحتملة لنقصه. ويركز المؤتمر هذا العام على أحدث البحوث والممارسات السريرية لنقص فيتامين «د» وأثره على صحة الإنسان في جميع مراحل الحياة. ويتضمن البرنامج العلمي العديد من المحاضرات في الوقاية والكشف المبكر والتشخيص والعلاج من نقص فيتامين «د» ودوره على صحة الإنسان.
ويشهد المؤتمر مشاركة 750 طبيباً يمثلون حوالي 24 دولة وحضور رؤساء جمعيات إقليمية ودولية.
يذكر أنه تم اعتماد المؤتمر من قبل هيئة الصحة في أبوظبي لعدد 14 ساعة من التعليم الطبي المستمر.