الإمارات

الاتحاد

وفد «الهلال» يتفقد أوضاع النازحين في مخيم «المزرق 2» باليمن

مخيم المزرق 2 الذي أقامته الدولة لتحسين حياة النازحين جراء الأحداث في اليمن

مخيم المزرق 2 الذي أقامته الدولة لتحسين حياة النازحين جراء الأحداث في اليمن

أكد وفد هيئة الهلال الأحمر الذي يزور الجمهورية اليمنية حالياً لتنفيذ عدد من المهام الإنسانية حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تحسين حياة النازحين والمتأثرين بالأحداث في شمال اليمن.
وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمر بتقديم مبلغ 50 مليون درهم لتوفير الدعم اللازم لتسيير مخيم المزرق 2 الإماراتي التابع لهيئة الهلال الأحمر، وتعزيز الجهود القائمة لتوفير الخدمات الإنسانية بصورة متكاملة للمقيمين فيه.
كما وجه سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر الهيئة بمواصلة الجهود القائمة، لتقديم أرقى الخدمات الإنسانية وتلبية الاحتياجات الضرورية للأشقاء اليمنيين من الأسر والعوائل في المخيم الذي تتولى الهيئة تسييره لتحسين الظروف المعيشية والأوضاع السائدة في المنطقة.
وقال حميد بن راشد علي الشامسي مدير إدارة الإغاثة والطوارئ بالوكالة في هيئة الهلال الأحمر إن مخيم المزرق 2 أقيم في محافظة حجة اليمنية بتوجيهات من صاحب السمو رئيس الدولة ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر بهدف تقديم العون والمساعدة للنازحين بسبب الأحداث التي شهدها اليمن.
وقام وفد الهيئة برئاسة حميد الشامسي يرافقه خلفان سيف الكندي مدير مكتب الهلال في اليمن صباح أمس بزيارة مخيم المزرق 2 حيث اطلع على سير العمل في المخيم والخدمات التي يوفرها الهلال الأحمر للنازحين في المجالات الصحية والتعليمية والمعيشية.
والتقى الوفد أثناء الجولة التفقدية بأسر النازحين واطلع على أوضاعهم الإنسانية وتعرف عن قرب على احتياجاتهم المستقبلية واستطلع آراءهم بشأن الخدمات التي يتلقونها من القائمين على إدارة المخيم.
وفي الجانب الصحي والتعليمي في المخيم زار وفد الهلال الأحمر العيادات الطبية والصيدلية والمختبر ومركز الدعم النفسي في المخيم وتعرف على إمكانياته العلاجية والدوائية، كما تفقد الوفد الفصول الدراسية التي شيدت داخل المخيم لمواصلة العملية التعليمية لأبناء النازحين.
ووقف الوفد على طبيعة البرامج الترفيهية المختلفة لأطفال المخيم لسد الفراغ الذي يعاني منه نازحو المخيم.
وكانت الهيئة أسست مخيم المزرق 2 في إطار الجهود الرامية للحد من الآثار الإنسانية المترتبة على الأحداث التي شهدتها بعض المناطق شمال اليمن.
ويقدم المخيم الخدمات الإنسانية الأساسية لأكثر من 10 آلاف فرد، بما في ذلك توفير الوجبات الغذائية بصورة متواصلة يومياً وتأمين الرعاية الصحية اللازمة من فحوصات وأدوية علاجية مجاناً، وتوفير مدارس مؤقتة لاستيعاب الطلبة حتى المستوى الدراسي الإعدادي داخل خيام معدة خصيصاً لذلك الغرض.
ويضم المخيم مركزاً صحياً مكوناً من عيادة رجال ونساء وأطفال إلى جانب مختبر وصيدلية والدعم النفسي، إضافة إلى مركز تعليمي مكون من 12 فصلاً دراسياً وساحة للألعاب الرياضية والترفيهية، وغيرها من الخدمات.
وتبلغ قيمة البرامج الإنسانية والمشاريع الخيرية والتنموية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر في اليمن في الفترة من عام 1994 وحتى نهاية العام الماضي 100 مليون و16 ألفاً و 455 درهماً. وبلغت قيمة الأنشطة الإغاثية خلال هذه الفترة 23 مليوناً و 564 ألفاً و320 درهماً، وتضمنت إغاثة المتأثرين بالفيضانات المتكررة التي شهدتها اليمن.
واشتملت الأنشطة على المواد الغذائية والطبية والملابس ومواد الإيواء، إلى جانب البرامج الصحية التي اشتملت على توفير احتياجات عدد من المستشفيات من الأدوية والمعدات الطبية والمستلزمات الأخرى التي ساهمت في دعم قدرات المؤسسات الصحية اليمنية.

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020