الاتحاد

عربي ودولي

«المركزي» الإيراني يتدخل ويرفع سعر الريال 20 %

طهران (وكالات) - ارتفع سعر صرف الريال الإيراني بنحو 20 في المئة أمام الدولار امس، بعد أن تدخل البنك المركزي لدعم العملة لتتعافى بعض الشيء من الخسائر الثقيلة التي منيت بها بعد فرض عقوبات أميركية جديدة.
وكان الريال هبط إلى مستوى قياسي، بعد أن وقع الرئيس الأميركي باراك أوباما قانوناً يفرض عقوبات جديدة على البنك المركزي الإيراني السبت الماضي. وإذا طبقت العقوبات كاملة فقد تقوض قدرة إيران على بيع نفطها في الأسواق العالمية. لكن السلطات الإيرانية قللت من شأن أي ربط بين انخفاض العملة والعقوبات قائلة إنه سيتم إتخاذ الإجراءات الضرورية للحفاظ على قيمة الريال.
وقالت صحيفة “جهاني اقتصاد” الإيرانية إن سعر صرف الدولار الذي بلغ نحو 18 ألف ريال أمس الاول انخفض امس إلى 14 ألف ريال. وبلغ الدولار نحو 10500 ريال الشهر الماضي. وقال محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهمني “إن التقلبات في سوق الصرف الأجنبي هي حرب نفسية يشنها أعداء إيران”. وأضاف “يحاول البنك المركزي استخدام أدوات مالية ونقدية جذابة لتشجيع الناس على ادخار أموالهم في البنوك”.
وقال وزير الصناعة والمناجم والتجارة مهدي غضنفري “طلب من البنك المركزي ضخ مزيد من العملة الأجنبية في السوق عند الضرورة”.
ورأى بعض المحللين أن الحكومة تحقق أرباحا من الارتفاع الكبير في سعر صرف الدولار، لكن هبوط الريال أثار مخاوف الايرانيين.
وارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية بما يصل إلى 40 في المئة في الاشهر الماضية ويعزو العديد من المنتقدين ذلك إلى تزايد عزلة البلاد الناجم عن السياسات الاقتصادية والخارجية للرئيس محمود أحمدي نجاد.

اقرأ أيضا

انتخابات البرلمان الأوروبي تنتقل إلى لاتفيا ومالطا وسلوفاكيا