الاتحاد

عربي ودولي

«أخبار الساعة» تدعو الكتل العراقية إلى التوافق

دعت نشرة «أخبار الساعة» القوى السياسية العراقية إلى ضرورة التوافق والبناء على ما تحقق، منبهة إلى أن آخر ما يحتاج إليه العراق هو تصاعد الخلافات والتوترات بين قواه وكتله السياسية.
وأشارت إلى بروز خلافات عديدة بين القوى السياسية العراقية مؤخرا حول القضايا والملفات التي لم يحسمها اتفاق تقاسم السلطة الذي أتاح للحكومة الجديدة أن ترى النور بعد شهور من التأزم السياسي في البلاد.
وتحت عنوان «خطر تصاعد الخلافات في العراق» قالت إن هناك خلافا وجدلا حول مطالب الأكراد بشأن بعض المناصب خاصة في ما يتعلق بالوزارات الأمنية. وأشارت إلى الخلافات حول صلاحيات المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية المقرر أن يتولى رئاسته زعيم القائمة العراقية أياد علاوي، فضلا عن الخلافات حول المناصب الوزارية التي لم تحسم بعد، مما يثير المخاوف من تصاعد التوتر بين الكتل السياسية خلال الفترة المقبلة.
وأضافت النشرة التي يصدرها «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، أن الااتفاق الذي أخرج الحكومة العراقية إلى النور كان خطوة مهمة لكنه خطوة أولى على طريق طويل من أجل تسوية الخلافات وتحقيق التوافق الوطني العام.
وأوضحت أن هناك قضايا على درجة كبيرة من التعقيد والحساسية على الساحة العراقية ولذلك تتباعد بشأنها المواقف والتصورات بشكل كبير، لكن الاتفاق حولها يظل ممكنا دائما كما يظل هو الخيار الوحيد من أجل الحفاظ على وحدة العراق.
وشددت مختتمة على ضرورة أن تكون المؤسسات الدستورية والقانونية الوطنية هي الإطار الذي يتم من خلاله إدارة الخلافات السياسية والتحاور حولها مهما كانت شدتها ودرجة التعقيد الذي تنطوي عليه لأن من شأن ذلك أن يضمن عدم انفلات الأمور أو تصاعدها بما يعرض أمن العراق واستقراره للخطر.

اقرأ أيضا

محتجون فرنسيون يحاولون اقتحام مسرح خلال حضور الرئيس ماكرون