العين (الاتحاد)

أقام سوق هيلي الشعبي أولى فعالياته احتفاء بعام التسامح، والتي تضمنت فقرات لفرق الحربية والشلات وقصائد شعرية في حب الوطن وقيادته الرشيدة. كما تضمن فقرات لأبناء مدارس العين تحث على التسامح والاهتمام بالتراث والانتماء للوطن. نظم الحفل برعاية وحضور الشيخ مسلم بن سالم بن حم العامري، عضو المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بن حم، بحضور خلفان عبدالله بن نعمان الكعبي، مدير عام سوق هيلي الشعبي، وعدد من مديري هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وجمع كبير من أهالي مدينة العين.
وأكد ابن حم أن التسامح نهج إماراتي أصيل وراسخ، غرسه فينا الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، منذ قيام الاتحاد، لافتاً إلى أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 عاماً للتسامح، يؤكد حرص القيادة الرشيدة على نشر المحبة والسلام والاحترام المتبادل بين الجميع، مؤكداً أن الإمارات ستظل رمزاً للتعايش الإنساني في أبهى صوره.
وقال خلفان الكعبي، مدير عام سوق هيلي الشعبي: إن القيادة الرشيدة في الإمارات رسّخت مبادئ العدل والمساواة والتآلف والتسامح واحترام الآخر بين الأديان والأعراق والثقافات، نهجاً ثابتاً لا يقتصر على الداخل بين مكونات المجتمع الإماراتي فحسب، بل يحكم علاقات الدولة بالعالم الخارجي، وكان التّسامح ولا يزال أحد المبادئ الإنسانية والأخلاقية التي رسّختها القيادة الرشيدة منذ تأسيس الدولة.
ويقع سوق هيلي الشعبي بالقرب من البوابة الرئيسة لمدينة ألعاب الهيلي، وهو مفتوح لجميع فئات المجتمع من الزوار والمهتمين، ويمكن لجميع الزوار الدخول والاستمتاع بمعروضاته من الساعة الرابعة عصراً ولغاية العاشرة مساءً.