الاتحاد

الإمارات

يوم رياضي للنساء العربيات المتدربات على حفظ السلام

المتدربات على حفظ السلام خلال اليوم الرياضي بمدرسة خولة بنت الأزور (وام)

المتدربات على حفظ السلام خلال اليوم الرياضي بمدرسة خولة بنت الأزور (وام)

أبوظبي (وام)

أكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام رئيسة اللجنة الرياضية النسائية أن اليوم الرياضي المفتوح لبطولة التسامح 2019 التي أقيمت بمقر مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية كان تظاهرة رياضية ودية شاركت بها مجموعة النساء العربيات اللاتي يتدربن على عمليات حفظ السلام.
وقالت في تصريح لها إن البطولة أقيمت تحت شعار «الإمارات تجمعنا» ونظمتها لجنة الإمارات الرياضية النسائية الخميس الماضي ضمن فعاليات اليوم الرياضي الوطني.
وأضافت: إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية توجه دائماً بإشراك المرأة في كافة الأنشطة ومنها الرياضية التي تعتبرها أساسية في حياة المرأة وتساعدها كثيراً على زيادة نشاطها وحيويتها لتكون قادرة على تأدية دورها الأسري والعملي في آن واحد.
وذكرت أن البطولة سادتها روح المرح والود والتسامح من جميع المشاركات فيها خاصة أن النساء العربيات يشاركن لأول مرة في هذه البطولة على أرض الإمارات خلال تنفيذ برنامج التدريب على عمليات حفظ السلام.
وأشارت إلى أن الاتحاد النسائي العام يرعى برنامج التدريب الذي يتم بإشراف وزارة الدفاع بمدرسة خولة بنت الأزور العسكرية وكذلك مكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي وفقاً لمذكرة التفاهم التي وقعت في نيويورك في شهر سبتمبر من العام الماضي مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة.
وقالت العقيد الركن عفراء الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية إن اليوم الرياضي الوطني تتشارك فيه جميع الفتيات على حب الوطن ويعزز لديهن مفهوم الهوية الوطنية، مؤكدة أن رسالته وأهدافه تخطت مجرد ممارسة مجموعة من الأنشطة الرياضية والبدنية والتراثية والترفيهية بل أصبح حدثاً مؤثراً في جميع شرائح المجتمع الإماراتي الذي يقدر قيمة المبادرات ويعي أهميتها في بناء أجيال واعدة قادرة على التواصل واحترام الآخر، لاسيما أنه يفتح المجال لتبادل الثقافات والمعرفة بين أكثر من 200 جنسية تعيش في تناغم وتلاحم على أرض هذا الوطن المبارك.
وأضافت: إن الإمارات في ظل دعم واهتمام قيادتها الرشيدة بكل أنواع المبادرات الإنسانية والمجتمعية والرياضية والثقافية ضربت أروع النماذج الحضارية وعكست مدى رقي أهدافها وتطلعاتها النبيلة.
وقالت: أنتهز هذه الفرصة وأرفع أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود على ما يقدمونه من دعم ورعاية لمختلف المبادرات التي تستهدف خدمة الإنسان وإسعاده وتوفير سبل العيش الكريم له بما يعود بالنفع على المجتمع بكامله.
وأكدت الدكتورة موزة الشحي المديرة التنفيذية لمكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في أبوظبي أن البطولة كانت رائعة حيث جمعت بين النشاط الرياضي للنساء المتدربات والنشاط العسكري التدريبي على عمليات حفظ السلام مما يحفزهن على الجد والنشاط لما للرياضة من أهداف نفسية وجسمانية أفضل.
وقالت: إن جدية ونشاط المتدربات ظهرت من خلال إقبالهن على خوض المباريات التنافسية باعتبار هذا الفن الرياضي جزءاً لا يتجزأ من برنامج التدريب.
وأضافت: إن مكتب الاتصال لهيئة الأمم المتحدة للمرأة الذي يرعى برنامج تدريب النساء العربيات على عمليات حفظ السلام بمشاركة الاتحاد النسائي العام ووزارة الدفاع يتابع هذا البرنامج أولاً بأول وإنه يتم تنفيذه بكل يسر وسهولة لما تلقاه المتدربات من اهتمام كبير من المشرفين على تدريبهن بمدرسة خولة بنت الأزور العسكرية.
وأقيم اليوم الرياضي المفتوح بمشاركة 119 من النساء العربيات المتدربات اللاتي ينتمين إلى دولة الإمارات والسعودية والبحرين والأردن ومصر واليمن والسودان.
وتضمنت البطولة مباريات لكرة السلة وكرة اليد بنظام خروج المغلوب من مرة لجميع الفرق المشاركة.
وأسفرت نتائجها عن حصول فريق الإمارات على المركز الأول فيما حصل الفريق السعودي على المركز الثاني وفي المركز الثالث جاء فريق اليمن بفارق النقاط.
وفي كرة اليد فاز فريق منتخب البحرين والأردن والسعودية وفي المركز الثاني الإمارات فيما ذهب المركز الثالث لفريق مصر بفارق النقاط.
أما في مسابقة الجري 100 متر فكان في المركز الأول فريق مصر الذي فاز بالميدالية الذهبية وفي المركز الثاني الإمارات والميدالية الفضية وفي المركز الثالث اليمن بالميدالية البرونزية.

اقرأ أيضا

"الأرصاد" يحذر من اضطراب البحر وارتفاع الموج في الخليج العربي