الاتحاد

عربي ودولي

صورة الولايات المتحدة في الخارج تتحسن لكن ببطء

أظهر استطلاع أجرته ''بي·بي·سي ورلد سيرفس'' أن صورة الولايات المتحدة في الخارج بدأت في التحسن بعد ان ساءت على مدى سنوات بعد الحرب التي قادتها في مارس 2003 لإطاحة نظام الرئيس العراقي صدام حسين· لكن مع ذلك أشار الاستطلاع الذي نشر امس الى انه ما زال ينظر الى اميركا بسلبية بالمقارنة مع الاتحاد الأوروبي والبرازيل والصين والهند وروسيا·
وجاء في الاستطلاع الذي أجري في 34 دولة أن الآراء الإيجابية عن النفوذ الأميركي ارتفعت بنسبة اربع نقاط مئوية على مدى ،2007 وان متوسط التصنيفات الإيجابية بلغ 35 % بالمقارنة مع متوسط التصنيفات السلبية في السابق الذي بلغ 47 %·
وقال مسؤولو قياس الرأي العام الذين عملوا على جمع بيانات الاستطلاع إن انتخابات الرئاسة الأميركية هي فيما يبدو السبب في تغير الآراء بشأن الولايات المتحدة· وقال ستيفن كول مدير برنامج السلوكيات السياسية الدولية بجامعة ماريلاند ''ربما مع اقتراب الولايات المتحدة من الانتخابات الرئاسية الجديدة تكون الآمال في ان تبتعد الإدارة الجديدة عن السياسات الخارجية التي لم تحظ بالشعبية على مستوى العالم قد حدت من الآراء السلبية في الولايات المتحدة''·
لكن مع ذلك فإن الرأي العام بشأن الولايات المتحدة ما زال سلبيا بدرجة كبيرة· فمتوسط الآراء السلبية بلغ 47 % بالمقارنة مع 52 % في ·2006 فيما حصل الاتحاد الأوروبي على آراء إيجابية بنسبة 52 % والبرازيل على 44 % والصين على 47 % والهند على 42 % وروسيا على 45 %·
وجاءت الآراء الايجابية عن نفوذ الولايات المتحدة على العالم أساسا من كينيا والفلبين وإسرائيل ونيجيريا وغانا وأميركا الوسطى، فيما أبدى أقل من 20% في المكسيك والارجنتين ومصر وتركيا والهند وروسيا آراء ايجابية عن الولايات المتحدة·
وحصلت إيران على أسوأ تصنيف من بين 14 دولة سئل المشاركون عن رأيهم في نفوذها·

اقرأ أيضا

متظاهرون في كييف يطالبون زيلينسكي بعدم الرضوخ لضغوط موسكو