عربي ودولي

الاتحاد

بريطانيا.. قضايا حرجة في طريق المفاوضات الشاق مع أوروبا

جانب من جلسة البرلمان البريطاني أمس حيث تم توجيه أسئلة للحكومة بمناسبة العام الجديد (أ ف ب)

جانب من جلسة البرلمان البريطاني أمس حيث تم توجيه أسئلة للحكومة بمناسبة العام الجديد (أ ف ب)

شادي صلاح الدين (لندن)

حذرت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، من عواقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أثناء مناقشة إمكانية عقد صفقة للتجارة الحرة، خلال اللقاء الذي جمع الثنائي، في مقر رئاسة الوزراء بداوننج ستريت.
وتمسك رئيس الوزراء البريطاني، بثبات بتعهده بالوصول إلى مثل هذا الاتفاق، على الرغم من أن فون دير لين أصرت على أن «الاختلاف التنظيمي» سيعرقل الوصول إلى السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي.
وفي أول اجتماع وجهاً لوجه، منذ تولي فون دير لاين منصب رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، في الأول من ديسمبر الماضي، أكد رئيس الوزراء أن بريطانيا لن تمدد فترة الانتقال بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد نهاية العام، وقال إنه يرغب في اتفاقية تجارة حرة على الطراز الكندي.
وغرد جونسون، عبر تويتر، بعد اللقاء قائلاً: «عندما نغادر الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، سنتفاوض على اتفاقية تجارة حرة جديدة مع شركائنا الأوروبيين، وسنواصل العمل معاً كأصدقاء ومساواة في السيادة، من أجل معالجة أكبر التحديات في العالم».
وقال متحدث باسم داونينج ستريت: إن المناقشات كانت إيجابية، وقال: «في ما يتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أكد رئيس الوزراء أن أولويته العاجلة هي تنفيذ اتفاقية الانسحاب بحلول 31 يناير، وناقشا التقدم المحرز في التصديق في المملكة المتحدة والبرلمان الأوروبي»، ومع ذلك، أكدت فون دير لين مخاوفها من أن الفترة الانتقالية الحالية قصيرة جداً، وقد يحول دون تحقيق «أفضل نتيجة ممكنة»، وقالت أيضاً: إن ترك الاتحاد الأوروبي سيكون له عواقب، لأن العلاقة الجديدة التي تم تشكيلها لن تكون قريبة من الارتباط كعضو، وأصرت على أن الاتحاد الأوروبي يرغب في تحقيق نتيجة إيجابية لكلا الجانبين، على الرغم من أن الإطار الزمني قد لا يسهل نقطة النهاية المثالية.
وقالت رئيسة المفوضية الأوروبي: إن الوقت ضيق جداً جداً، وأوضحت أن الأمور ليست تحقيق كل شيء أو لا شيء، إنها مسألة أولويات، وفي حين أن رغبة جونسون تتمثل في إبرام صفقة تجارة حرة، على غرار صفقة تفاوض عليها الاتحاد الأوروبي بالفعل مع كندا، فإن المهلة الزمنية تجعل الهدف صعب التحقيق.

اقرأ أيضا

كوريا الجنوبية تسجل 39 إصابة جديدة بكورونا و4 وفيات