الاتحاد

عربي ودولي

المعارضة تفوز بالانتخابات البرلمانية في زيمبابوي

أعلنت اللجنة الانتخابية في زيمبابوي أمس أن المعارضة فازت بالأغلبية في البرلمان وهزمت حزب زانو الحاكم الذي يتزعمه الرئيس روبرت موجابي·
وقالت اللجنة إن الحزب الحاكم في زيمبابوي خسر غالبيته في البرلمان بعد الانتخابات العامة التي جرت السبت· واضافت أن الاتحاد الوطني الافريقي في زيمبابوي - الجبهة الوطنية بزعامة الرئيس روبرت موجابي لم يعد يتمتع بالأغلبية المطلقة لأن حركة التغيير الديمقراطي المعارضة حصلت على 105 من المقاعد النيابية الـ210 وذهب مقعد الى مرشح مستقل· ولم يحصل الحزب الحاكم سوى على 94 مقعدا بحسب هذه النتائج التي شملت 199 مقعدا، ولم تعلن بعد نتائج الانتخابات الرئاسية·
وكان الأمين العام للحركة من أجل التغيير الديمقراطي المعارضة تنداي بيتي صرح امام الصحافة ''نستطيع القول وفق حساباتنا الخاصة ان رئيس الحركة مورجان تسفانجيراي فاز بالانتخابات الرئاسية'' مضيفا ان اجراء دورة ثانية غير ضروري بما انه حصل على الاكثرية المطلقة بنسبة 50,3% من الاصوات مقابل 43,8% لرئيس زيمبابوي روبرت موجابي· وأكد ان ''مورجان ريتشارد تسفانجيراي هو الرئيس المقبل لجمهورية زيمبابوي بدون دورة ثانية''·
من جهتها نددت حكومة زيمبابوي بإعلان المعارضة فوزها في الانتخابات معتبرة انه كان يجدر بها انتظار النتائج الرسمية· وقال وزير الاعلام ندلوفو سيخوانيسو ''لماذا الاسراع الى اعلان النتائج قبل اللجنة الانتخابية الزيمبابوية، لندعها تنهي عملها''· وذكرت مصادر سياسية ان موجابي بدأ بالفعل يستعد للرحيل عن السلطة خاصة بعد هزيمة حزبه في الانتخابات البرلمانية لأول مرة منذ توليه السلطة في 1980 ·
وفي السياق حض البيت الابيض أمس الأول اللجنة الانتخابية في زيمبابوي على اعلان نتائج الانتخابات، وقال المتحدث باسم البيت الابيض جوردون جوندرو ''من الواضح ان الزيمبابويين صوتوا من اجل التغيير، ولقد آن الأوان لأن تؤكد اللجنة الانتخابية النتائج التي شهدناها جميعا، انها خرجت من مكاتب التصويت''·

اقرأ أيضا

إسبانيا تبدأ مباحثات لتشكيل حكومة جديدة