الاتحاد

الإمارات

«الاتحاد النسائي» يشارك في الدورة الـ 61 للجنة المرأة بالأمم المتحدة

أبوظبي (وام)

يشارك الاتحاد النسائي العام في اجتماعات الدورة الـ 61 للجنة المرأة بالأمم المتحدة التي ستعقد خلال الفترة من 13 وحتى 24 مارس الحالي في نيويورك، لمناقشة عدد من الموضوعات المرتبطة بتحسين وضعية المرأة في المجتمعات العربية، وكيفية العمل على إنفاذ حقوقها خاصة في هذه الظروف التي تشهدها المنطقة العربية.
وقالت نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام، إن مشاركة الاتحاد في هذه الدورة تأتي بناءً على توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، نظراً لأهميتها وأهمية الموضوعات التي ستناقشها، خاصة ما يتعلق منها بتحسين أوضاع المرأة العربية.
وأكدت أن الظروف التي تشهدها المنطقة العربية وما تمر به من تحولات عميقة على مختلف الصعد السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية، دفعت الاتحاد النسائي إلى المشاركة بجلسات الدورة الأممية، ومناقشة كل ما يتعلق بحماية المرأة العربية، والمساعدة على تحسين أوضاعها القاسية التي تمر بها خاصة في عدد من البلدان التي تشهد أحداثاً مأساوية كالحروب وما نتج عنها من نزوح وتشرد لآلاف العائلات خاصة النساء والأطفال.
وأوضحت أن سمو «أم الإمارات» تحرص على المشاركة في المؤتمرات والاجتماعات الدولية التي من شأنها إيجاد الحلول والوسائل الكفيلة بدعم المرأة وحمايتها من الاضطهاد والعنف، وما يترتب على ذلك من تشريد أسرتها خاصة في ظروف الحرب والكوارث الطبيعية.
وأشارت إلى أن قرار المشاركة في هذه الدورة جاء بعد إعلان المنامة الذي صدر عقب اجتماعات الدورة السادسة والثلاثين للجنة المرأة العربية التابعة لجامعة الدول العربية، والتي عقدت في شهر فبراير الماضي بالمنامة، وشارك فيها الاتحاد النسائي العام، حيث أكد الإعلان الحاجة لاتخاذ التدابير اللازمة لحماية حقوق المرأة أثناء النزاعات المسلحة الذي يمثل أولوية يجب أن تكون في مقدمة الموضوعات التي ستبحثها دورة الأمم المتحدة الحادية والستين.
وذكرت أن إعلان المنامة شمل عدداً من التوصيات، منها التمكين الاقتصادي في بيئة متغيرة للعمل، وإصدار دليل برلمانات عربية، واعتماد عاصمة للمرأة العربية في كل عام، واعتماد المنامة لهذا العام.
وقالت «كما شمل - وبناء على طلب دولة فلسطين - تضمين إعلان المنامة بند مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بإعطاء المرأة الفلسطينية العاملة داخل الأراضي المحتلة الحماية القانونية وإنفاذ التشريعات في قطاع العمل».
وأكدت أن اجتماع البحرين ناقش عدداً من الموضوعات المتعلقة بتمكين المرأة والنهوض بها على المستوى العربي، وكذلك تحديد أجندة التنمية المستدامة للمرأة العربية 2030 والمرأة والأمن والسلام ومكافحة الإرهاب، وتعزيز التمكين الاقتصادي والمشاركة السياسية للمرأة في المنطقة العربية ومناهضة العنف ضدها والتعاون الإقليمي والدولي في مجال تعزيز وتمكين المرأة ووضع ميثاق عربي للمساواة بين الجنسين ومشروع التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة المعوزة.
ونوهت بأن اجتماع البحرين أصدر أيضاً توصيات تتعلق بمتابعة العمل لتنفيذ قرار مجلس الأمن 1325 والقرارات اللاحقة المعنية بقضايا المرأة والأمن والسلام، كما اتفق الأعضاء المشاركون في الاجتماعات على أن تعقد الدورة السابعة والثلاثين للجنة المرأة العربية 2018 في تونس.

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد يوجه بمتابعة وتلبية احتياجات أبناء الظفرة