الاتحاد

عربي ودولي

حبس 190 من الإخوان 15 يوما

أمرت النيابة العامة في مدينتي دمنهور والإسماعيلية شمالي وشرقي القاهرة بحبس 190 عضوا في جماعة ''الإخوان'' لمدة 15 يوما على ذمة تحقيقات معهم بعد اشتراكهم في تظاهرتين· وقالت مصادر قضائية إن النيابة في مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة أمرت بحبس 105 أعضاء في الجماعة، بعد أن وجهت إليهم تهمتي الانتماء إلى جماعة محظورة والتظاهر بدون إذن وزارة الداخلية· وكانت قوات الأمن ألقت القبض عليهم امس الاول خلال تظاهرهم مع حوالي ثلاثة آلاف عضو آخرين في الجماعة احتجاجا على عدم إدراج أسماء ''إخوان'' في كشوف المرشحين لانتخابات المجالس المحلية في المحافظة·
وقال مصدر في مدينة الإسماعيلية إن النيابة أمرت بحبس 37 ''إخوانيا'' ألقي القبض عليهم لاشتراكهم في تظاهرة في المدينة ضمت مئات ''الإخوان''· وقالت مصادر أمنية إن 11 ''إخوانيا'' وأحد الجنود أصيبوا خلال تفريق ألوف المتظاهرين في مدينتي دمنهور وطنطا باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات·
إلى ذلك وافق البرلمان المصري أمس بصفة نهائية على مشروع قانون يحظر التظاهرات في دور العبادة وملحقاتها وتشمل المساجد والكنائس والمعابد، ورفض نواب ''الإخوان'' مشروع القانون وحذروا من حدوث فتنة طائفية عند تطبيق الحظر، بعد أن قال بعض رجال الدين المسيحي بأنهم سيتظاهرون في الكنائس عندما يريدون·
وقال نواب ''الإخوان'' إن الحكومة الضعيفة لن تسطيع منع هذه التظاهرات ولذلك ستحدث فتنة طائفية، واعترض مفيد شهاب وزير الشؤون القانونية والمجالس النيابية على لفظ الحكومة الضعيفة وطالب بحذفه من المضبطة، وقال عندما يصدر أي قانون فإن الحكومة مسؤولة عن تنفيذه بمنتهى القوة على الجميع دون استثناء·
وأكد أنه بعد الموافقة على مشروع القانون فإن الحكومة ستواجه أي خروج عليه بمنتهى القوة من أي كائن كان، وإن لم تقم الحكومة بذلك فإنها لا تكون جديرة بالدفاع عن الوطن ولن تتخلى الحكومة عن مهامها·

اقرأ أيضا

مايك بومبيو يلتقي وزير خارجية روسيا في زيارته لواشنطن