الاتحاد

عربي ودولي

شعث: مؤتمر موسكو محاولة لإنقاذ العملية السلمية

أكد نبيل شعث مبعوث الرئيس الفلسطيني محمود عباس الى روسيا أمس على اهمية مؤتمر موسكو للسلام الذي يتم إعداد التجهيزات له من أجل إنقاذ عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين·
وقال شعث في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين ''إننا ندعم بالطبع الدور الروسي في عملية السلام، وخصوصا في إقامة مؤتمر موسكو للسلام الذي تم الاتفاق عليه في مؤتمر أنابوليس الذي لم يحقق حتى الان شيئا، وعدم تحقيق أي تطور في المفاوضات، وعدم قيام اسرائيل بأي من التزاماتها التي التزمت بها في أنابوليس''·
وأضاف ''أصبح من الضرورة ان تقوم روسيا بالدعوة الى مؤتمر جديد يتم في موسكو ويحاول ان ينقذ عملية السلام من السلوك الاسرائيلي والتأخر في تحقيق أي نتائج ملموسة للشعب الفلسطيني''· وأوضح شعث أن الموعد المقترح مبدئيا لعقد مؤتمر موسكو للسلام هو منتصف يونيو المقبل، مشيراً إلى أن الرئيس عباس سيقوم بزيارة الى موسكو على رأس وفد فلسطيني يوم 17 الشهر الحالي يلتقي خلالها بالرئيس الروسى فلاديمير بوتين·
وبشأن أجندة المؤتمر، قال شعث ان ''مؤتمر موسكو سياسي بحت وروسيا شاركت في مؤتمر باريس الاقتصادي وستشارك في مؤتمر بيت لحم الاقتصادي ولكن مؤتمر موسكو سياسي بحت''· وحول وجود معارضة إسرائيلية لإقامة مؤتمر موسكو، قال ''إن اسرائيل وقفت حتى ضد انعقاد مؤتمر أنابوليس، هي لا تريد أي ضغط دولي عليها، وترى بالتأكيد أن مؤتمر موسكو سيشكل ضغطاً عليها''·
وبالنسبة للموقف الأميركي من المؤتمر، قال ''يصعب على الولايات المتحدة التحلل من التزامها الذي تم إعـــــــلانه في مؤتمر أنابوليس ذاته، ولذلك حتى وزيرة الخــــــارجية الاميركية ( كوندوليزا رايس) أثناء لقائها بالرئيس عباس في عمان، قالت إن أميركا من حيث المبدأ موافقة على عقد المؤتمر في يونيو''·

اقرأ أيضا

الدنمارك تعتقل 20 شخصا في مداهمات لمكافحة الإرهاب