عربي ودولي

الاتحاد

إيران تقترح عملية تبادل «دفعة واحدة»

صالحي يتحدث خلال لقاء مع الصحفيين في طهران

صالحي يتحدث خلال لقاء مع الصحفيين في طهران

عرضت إيران امس تسليم كل كمية اليورانيوم منخفض التخصيب بنسبة 3,5 بالمئة التي تملكها وهي 1200 كيلوجرام في مقابل حصولها على 120 كيلوجراماً من الوقود النووي المخصب بنسبة 20 بالمئة، على أن تتم عملية التبادل دفعة واحدة وعلى أراضيها. في وقت اعربت الحكومة الفرنسية عن أسفها واعتبرت أن الاقتراح الإيراني الجديد يدل على أن طهران لا تزال ترفض اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
وقال رئيس المنظمة الإيرانية للوكالة الذرية علي صالحي لصحيفة “جوان” امس “نحن مستعدون لتسليم كل كمية اليورانيوم الموجودة لدينا مقابل حصولنا على الوقود النووي اللازم لمفاعل الأبحاث في طهران وبشرط أن يحصل التبادل في إيران وبصورة متزامنة”.
وشدد على حق بلاده في تخصيب اليورانيوم حتى مئة بالمئة، لكنه قال “إنها لن تقوم بذلك لانها ليست بحاجة إلى ذلك”.
وقال صالحي “لقد اقترحنا بداية تسليم اليورانيوم الذي نملكه بكميات من 400 كلج لكن الدول التي عليها تصنيع الوقود قالت لنا إن إنتاج مثل هذه الكمية ليس مهما بالنسبة إليها من الناحية الاقتصادية”.
واضاف “انه بامكان الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تضع الاختام على كمية الـ1200 كلج من اليورانيوم المنخفض التخصيب لإعداد عملية التبادل، وبامكان ممثليها مراقبة المخزون بشكل مستمر حتى تلقي إيران الوقود المخصب بنسبة 20 بالمئة”.
وكانت إيران رفضت مشروع اتفاق قدم لها في اكتوبر برعاية الوكالة الدولية ينص على تسليم طهران لموسكو 1200 كلج من اليورانيوم الذي تملكه لتخصيبه إلى مستوى 20 بالمئة قبل تحويله في فرنسا الى وقود نووي لمفاعل طهران، على اعتبار أن هذا الأمر لا يعطيها الضمانات اللازمة لتسلم الوقود.
الى ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية برنار فاليرو خلال مؤتمر صحفي “إن إيران تعرف جيدا مضمون اقتراح الوكالة الدولية للطاقة الذرية المقدم في اكتوبر والذي كان يرمي إلى تحسين الثقة حول غاية البرنامج النووي من خلال إخراج مخزون اليورانيوم من إيران في أقرب فرصة والذي لا يعتقد انه يستخدم لأغراض مدنية”، واضاف “لكن للأسف رفضت إيران الاقتراح وتصريحات صالحي تؤكد ذلك مرة أخرى”.
من جهته، دعا رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران هاشمي رفسنجاني امس الدول الكبرى والمانيا إلى تصحيح أخطائها ضد إيران.
وقال “ينبغي على هذه الدول ألا تواصل التعاطي مع ملف إيران وفق النهج السابق الذي يشكل خطأ تاريخيا والتزام القناعة بحقها النووي المشروع”. واضاف “ان هذه الدول لن تجني شيئا من مواصلة نهجها وعليها أن تدرك جيدا أن هذا الاسلوب لن يحقق اي مكاسب لها ولن يحل القضية النووية”.

اقرأ أيضا

ميليشيات الحوثي تستهدف محطة نفطية في مأرب