الاتحاد

عربي ودولي

القضاء على إرهابيين ومقتل شرطي جنوب تونس

ساسي جبيل (تونس)

تعرضت دورية أمنية تونسية لهجوم من قبل مجموعة إرهابية تتكون من أربعة عناصر على متن دراجتين ناريتين تحتوي كل واحدة منهما على عبوة ناسفة تقليدية الصنع. و تمكنت الدورية الأمنية المتكونة من ثلاثة أعوان أمن، والتابعة لفوج حفظ النظام بمحافظة قبلي «جنوب غربي البلاد»، فجر أمس الأحد بمدخل مدينة قبلي، على مستوى مفترق جهة «جنعورة» بالطريق المؤدية إلى مدينة دوز، من صدّ هذا الهجوم، مما أسفر عن مقتل عون أمن، وإصابة زميله بجروح خضع على إثرها إلى عملية جراحية، وفق ما جاء في بيان وزارة الداخلية.
وأضاف ذات البيان أنه تم أيضاً القضاء على إرهابيين اثنين وجرح ثالث يوجد حالياً بالمستشفى، فيما تمكن العنصر الإرهابي الرابع من الفرار. وأشارت «الداخلية» إلى أن الأبحاث الأمنية مازالت متواصلة وعمليات التمشيط مستمرة، بحثاً عن الإرهابي الفار وما يمكن أن يكون له مساعدون في العملية مازالوا متخفين أو وفروا الأدوات اللوجستية والمادية للجريمة النكراء.
وفي وقت لاحق أمس خرج الآلاف من مواطني مدينة قبلي إلى شوارع المدينة للتنديد بالهجوم الارهابي.
وشارك الآلاف في المسيرة التي حضرها ممثلون عن المجتمع المدني وانطلقت من أمام مقر الاتحاد العام التونسي للشغل في قبلي وجابت شوارع المدينة قبل أن تتوقف أمام مقر الامن الوطني في الجهة. وردد المتظاهرون النشيد الوطني وشعارات أخرى مثل «تونس حرة والإرهاب على برة».

اقرأ أيضا

اتحاد الأطباء العرب يعلن تضامنه مع لبنان لدعم المناطق المنكوبة