الاتحاد

الرياضي

ملفات ومراجعة!

التفاوض مع مدرب جديد لتدريب المنتخب اليمني بعد إقصاء محسن صالح لن يضيف أي جديد للمنتخب، ولا للكرة اليمنية!·
وبصرف النظر عن مكانة الأسماء المطروحة، محمود الجوهري (مصر)، أو عدنان حمد (العراق)، فإن الكرة اليمنية بعد (الانتكاسة) التي حدثت للمنتخب في ''خليجي ''19 بعُمان، بالقياس على ما أظهره من تحسن في آخر مشاركتين في كأس الخليج تفرض إجراء المراجعة من مكان آخر·
هناك انقسام معروف في اليمن داخل اتحاد الكرة، وهناك أندية ضعيفة، ودوري أيضاً ضعيف، ويغيب عن الاتحاد العمل من خلال استراتيجية واضحة لتطوير الكرة اليمنية، ولن يحل الجوهري أو عدنان حمد، أو غيرهما مشكلات الكرة اليمنية بمجرد استقدام أحد منهما·
واقترح على اتحاد الكرة الذي يتواجد عدد أساسي وهام منهم هنا في ''خليجي ،''19 وفي مقدمتهم رئيس الاتحاد الشيخ أحمد صالح العيسى، تأجيل النظر في استقدام مدرب جديد، وأن يتم استمرار تكليف المدرب الوطني سامي نعاش بالمهمة للفترة القادمة، مع اتخاذ إجراءات بإصلاحات قوية وجوهرية في واقع اللعبة·
لقد جاءت مشاركتنا في ''خليجي ''19 بعُمان لتثير الجدل بشأن الكرة اليمنية، وهي على طريق استضافة ''خليجي ''20 بعدن، واكتشفت من حوارات عديدة مع زملاء وإعلاميين ورياضيين في أروقة البطولة العديدة، طرحهم للعديد من الاستفسارات، وخاصة بعد إقالة المدرب المصري محسن صالح، وهي تقول: ''إذا كان المدرب أو اللاعب تتم محاسبتهما من القائمين على شؤون كرة القدم التي ينتمون إليها، فمن الذي يحاسب هذا المسؤول وذاك القائم ؟·
لقد كتب مدير تحرير ''ستاد'' الدوحة موضوعاً هاماً حول هذا الأمر، وجاء في جزء منه: ''هل هناك عاقل قد يصدق أن الادارة (المحترفة) العراقية أو اليمنية لم تدرك واقع منتخبها قبل انطلاق البطولة، إلا اذا كانت هذه الإدارة غير محترفه''، وطالب الكاتب أن يفتح هذا الملف من أجل المستقبل·
الأمر بات على طاولة المسؤولين العراقيين، وعلى طاولة المسؤولين عندنا في اليمن·

محمد سعيد سالم
(اليمن)

اقرأ أيضا

الدوري الإيطالي.. 5 لاعبين بارزين في موسم جديد